تعليم

بـ” ماحي حبر” جامعة طرطوس تعتذر لخريجي الجامعة الإفتراضية السورية

فوجىء طلاب وخريجو الجامعة الإفتراضية السورية، بمنعهم من التقدم إلى مفاضلة ملء الشواغر للدراسات العليا (الماجستير) في الإعلان الذي صدر عن جامعة طرطوس والذي يخص المفاضلة المذكورة.

وجاء في إعلان المفاضلة الذي نشرته الجامعة على موقعها الرسمي الحالات التي يحق فيها للطلاب التقدم إلى المفاضلة وشروط التقدم، مع وجود بند يقول صراحة أنه “لا يشمل خريجي الجامعة الإفتراضية”.

ونشرت صفحة الجامعة الإفتراضية منشوراً بعنوان “عاجل ومضحك ومحزن “، تضمن خبر منع خريجيها من التقدم إلى المفاضلة، ووضعته برسم وزارة التعليم العالي.

وأثار الخبر غضب وسخرية طلاب الإفتراضية الذين اعتبروا الأمر مثيراً للسخرية كون “تصنيف جامعة طرطوس يأتي في المرتبة 30 في سوريا، بينما يأتي تصنيف الإفتراضية في الترتيب السادس بين الجامعات السورية، حسبما كتبوا .

وبسبب الضجة التي أثيرت، أعادت جامعة طرطوس نشر الخبر بعد ساعات، بعد شطب عبارة المنع، مرفقاً باعتذار من رئاسة وإدارة الجامعة الإفتراضية وخريجيها، معتبرة ما جرى “خطأ غير مقصود”.

وجاء شطب العبارة التي أثارت الجدل بواسطة “ماحي حبر”، الأمر الذي جدد سخرية الطلاب فقال أحدهم في تعليق على الإعلان الجديد المنشور على “فيسبوك”: “واضح إنو مو غلط وسقط سهواً، ومو حلوة بحقكن تمحوه بماحي حبر وترجعوا تنشروه بهالطريقة”.

وتساءل طالب آخر “كيف يمكن لقرار وصل إلى رئيس الجامعة وتم التوقيع عليه بعد مروره على عدة جهات، أن يتضمن خطأ مثل هذا دون أن ينتبه إليه أحد؟”

وسخر أحدهم من المشكلة معتبراً أنه “لن يتم قبول أي طالب خريج الإفتراضية بكل الأحوال”، ودعا آخر الجامعتين إلى ” تبويس شوارب بعض، وعفى الله عما مضى من ساعتين”.

يذكر أن الجامعة الإفتراضية السورية تم تأسيسها عام 2002، بقرار من وزارة التعليم العالي ويتم الاعتراف بشهادتها داخلياً، أما خارجياً فيتم الاعتراف بها في البلدان التي تعترف بالتعليم الإفتراضي أو الإلكتروني.

رنا سليمان – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق