كاسة شاي

هل تعلم أن لبس “التنورة” أصله للرجال؟

يعرف أغلب الناس أن “التنورة” لباس ترتديه النساء، لكن تاريخ اختراعها يثبت أن الأمر على العكس تماماً، فأول من ارتداها هم الرجال.

وبحسب ما أورد موقع “اليوم السابع” فإن” الزي التقليدي للرجال في عصر الفراعنة هو التنورة، وسميت في ذلك الوقت “الشنديت”، وكانت عبارة عن قطعة مستطيلة من قماش الكتان ملفوفة حول الجزء السفلي من الجسد منها القصير ومنها ما يصل إلى الكاحلين”.

وعرفت التنورة في اليونان منذ بداية القرن الثاني عشر باسم “الفوستنلة”، وتتكون من 400 طبقة كتذكير بالسنوات التي قضتها اليونان تحت حكم العثمانيين.

وتعد التنورة الاسكتنلدية أشهر التنانير في العالم ، كانت باللون الأبيض والأخضر والأسود، ثم تحولت العديد من الألوان الزاهية وسميت “التارتان” في القرن الـ17.

وسميت التنورة في مدغشقر “لامبا” وكانت الزي التقليدي لرجال سكان الدولة لفترة طويلة.

وتحول الرجال عن لبس التنورة عندما زادت الحروب والغزوات، حيث بدأ الجنود في البحث عن ملابس تناسب ركوب الخيل في الحروب لتسهيل الحركة عليهم، فأصبح الجميع يرتدي التنورة عدا الجنود، ثم بدأ يأخذ الجميع نهج الجنود في ارتداء البنطلون بدل التنورة.

الجدير بالذكر أن موضة التنورة الرجالي تحتل أسبوع الموضة في لندن 2019، وظهرت بالعديد من الأشكال المختلفة مثل الجينز القصير والقماش الملون.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق