ميداني

مسؤولون أمريكيون يعلنون انسحاب قواتهم من سوريا في نيسان القادم

أعلن مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة تستعد لسحب جميع قواتها من سوريا بحلول نهاية نيسان المقبل.

وبحسب ما ذكر موقع “القدس العربي” نقلاً عن صحيفة “وول ستريت جورنال” فإن “الجيش الأمريكي يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية نيسان المقبل”.

وأضافت الصحيفة أنه “سيتم سحب القوات حتى إن لم تتوصل إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى اتفاق لحماية الشركاء الأكراد بالمنطقة من التعرض لأي هجوم حين مغادرتها”.

وتابعت أنه “في الوقت الذي يستعد فيه المقاتلون المدعومون من الولايات المتحدة للاستيلاء على المعاقل الأخيرة لتنظيم “الدولة” في سوريا، خلال الأيام المقبلة، يحوّل الجيش الأمريكي اهتمامه نحو سحب قواته في الأسابيع القادمة”.

و صرح ترامب قبل عدة أيام أنه “قد يعلن رسمياً، الأسبوع القادم، عن القضاء على تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق بالكامل”.

وزعم ترامب “أن الجيش الأمريكي سيسلمه إخطاراً رسمياً قريباً جداً بأن 100% من الأراضي التي كان يسيطر عليها “الدولة”، قد تم استعادتها في العراق وسوريا”.

وكان ترامب أعلن عن انسحاب قواته العسكرية من سوريا، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في كانون الأول الماضي.

واعترض أعضاء الكونغرس الأمريكي على القرار المفاجئ من ترامب، بالانسحاب الفوري والعاجل من سوريا، دون استشارتهم، فضلاً عن أنهم يرون أن “الانسحاب يعني إعادة انتشار تنظيم “داعش” مرة أخرى”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق