سوريين عن جد

عامل نفط يعيد جهازا بقيمة 40 مليونا بعد حمايته سبع سنوات

أعاد أحد العاملين في مديرية حقول نفط الجبسة بالشدادي جنوبي الحسكة جهازا مهما بالعمل النفطي، حيث تم تسليمه لإدارة المديرية بعد الاحتفاظ به لمدة 7 سنوات خوفاً عليه من السرقة .

وأوضح مدير حقول النفط بالجبسة المهندس عبدالكريم زكريا لتلفزيون الخبر أن ” العامل الفني اختصاص جيولوجيا (ح ، ص) أعاد جهاز ” توتال ستيشن ” الخاص بالجيولوجيا لإدارة الحقول”.

وأضاف زكريا أن “القيمة المالية للجهاز تبلغ 40 مليون ل.س، بعد الاحتفاظ به مدة 7 سنوات خوفا عليه من السرقة، بعد سيطرة المجموعات المسلحة على مدينة الشدادي جنوبي الحسكة ” .

وأوضح زكريا أن ” هذه العمل الوطني من قبل العامل هو دليل على التضحيات التي قدمها العاملين في المؤسسات الحكومية خلال سنوات الحرب الماضية من الحفاظ على المال العام، حيث تم مخاطبة وزارة النفط لتكريمه على عمله هذا ” .

وتابع مدير حقول النفط بالجبسة بمحافظة الحسكة أنهم ” يعملون حالياً على استرجاع و إعادة الكثير من التجهيزات النفطية في محافظتي الحسكة و دير الزور بجهود العاملين في المجال النفطي خصوصا التي قامت المجموعات المسلحة و آخرها تنظيم ” داعش” بسرقتها و نقلها ” .

وتعتبر حقول النفط في الجبسة بمدينة الشدادي جنوبي الحسكة من أكبر مديريات النفط في سوريا و التي تتبع لها جبهات عمل في محافظات دير الزور و حمص إضافة للحسكة .

وخلال سنوات الحرب عمل عدد من العاملين في القطاع الحكومي خصوصا في ريف الحسكة على حماية و نقل المعدات و مستلزمات العمل من دوائرهم إلى منازلهم و حقولهم خوفاً عليها من السرقة و النهب خصوصا في بداية سنوات الحرب على سوريا.

يشار إلى أنه وخلال سنوات الحرب تعرضت المعامل والدوائر والمؤسسات الحكومية في المناطق التي خرجت عن سيطرة الدولة للسرقة والنهب والتخريب والدمار، كما تحولت في بعض منها إلى مقرات عسكرية للمسلحين.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق