سياسة

الدول الضامنة لعملية أستانة حول سوريا تجتمع في “عيد الحب” بسوتشي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه من المزمع عقد اجتماع رؤساء الدول الضامنة لعملية استانة حول سوريا في سوتشي في الـ 14 من شباط الحالي.

ويصادف يوم 14 شباط الاحتفال بـ”عيد الحب” عيد “القديس فالنتين”، ويأمل السوريون أن يكون هذا الاجتماع هو الأخير والوصول به إلى حل للأزمة السورية والخلاص من الحرب التي عصفت ببلادهم لثمانية أعوام.

وأوضح لافروف بحسب “سانا” أنه “سيتم النظر في آفاق التسوية في سوريا خلال أسبوع إلى 10 أيام أي في الـ 14 من شباط الحالي في القمة المقبلة لرؤساء روسيا وإيران وتركيا في سوتشي”.

وأضاف لافروف خلال كلمة ألقاها أمام طلاب الجامعة السلافية الروسية في بيشكيك بقرغيزستان الاثنين ” أن “العمل جار على استكمال تشكيل لجنة مناقشة الدستور السوري”.

وتابع لافروف: إنه “في موازاة الحرب ضد الإرهاب هناك مسار سياسي جار تبنت فيه روسيا وتركيا وايران مبادرة مبنية على قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي انعقد قبل عام في سوتشي لتشكيل لجنة لمناقشة الدستور” .

يذكر أن أحد عشر اجتماعا عقد حول الأزمة في سوريا بصيغة أستانة أحدها في مدينة سوتشي الروسية أواخر تموز الماضي أكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق