طافشين

ستة سوريين ضحايا إطلاق نار في بلدة الغزلية في لبنان

أصيب 6 أشخاص سوريين نتيجة إقدام مجهولين على إطلاق النار والاعتداء بالضرب على سكان مخيم للاجئين السوريين في بلدة الغزيلة، على خلفية صدم سيارة شحن صغيرة (بيك أب) لطفلة سورية على الطريق.

وبحسب صحيفة “النهار” اللبنانية، حضرت “الأجهزة الأمنية إلى المكان وباشرت التحقيقات والتعقبات بحق المعتدين تمهيداً لتوقيفهم وجلاء كامل ملابسات الحادثة”.

وذكرت الصحيفة أن “رئيس بلدية الغزيلة محمد الأسعد اتهم عمال شركة “الهومان” التي تنفذ مشروعاً في البلدة بما حصل”.

وطالب الأسعد “الأجهزة الأمنية بوضع يدها على الموضوع، والاقتصاص من المعتدين الذين هجموا بالعصي والسكاكين وبإطلاق النار على سكان المخيم الآمنين”.

وأَضاف: “جل ما فعلوه أنهم طالبوا سائقي الآليات القيادة بهدوء على الطريق المحاذي للمخيم منعاً لصدم الاطفال”.

ونشرت الصحيفة أن “أحد مسؤولي الورشة التابعة لشركة “الهومان” قال أن الإشكال حصل بين سكان المخيم وركاب سيارتي دفع رباعي، كانتا تعبران الطريق، ولا علاقة للشركة لا من قريب ولا من بعيد بالأمر”.

يذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان يتعرضون للعديد من الاعتداءات وأعمال العنف، كان آخرها إقدام عشرات الشبان اللبنانيين، على تكسير محلات يديرها سوريون في بلدة عرسال، عبر رشقها بالحجارة والأدوات الحادة، مطالبين إياهم بالرحيل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق