ميداني

اختلس مالاً وهرب .. قائد من ميليشيا “الجيش الحر” يهرب من مخيم الركبان

أفادت مواقع الكترونية معارضة بـ “هروب أحد قادة ميليشيا “الجيش الحر” من مخيم الركبان للنازحين السوريين، بعد اختلاسه لمبالغ مالية من عدة جهات”.

وبحسب المواقع، فإن “النائب السابق لقائد “جيش مغاوير الثورة”، التابع لميليشيا “الجيش الحر”، المدعو عقبة البطاح، اختفى من مخيم الركبان، وسط ترجيحات بهروبه”.

وقال ما يسمى بـ “أمين سر تجمع الشرقية الوطني”، العامل في مخيم الركبان، المدعو حمزة العباس لموقع الكتروني معارض، إن “البطاح اختفى منذ نحو ستة أيام، بعد أن اختلس مبلغاً مالياً واستدان مبالغ أخرى من مدنيين في المخيم، دون توفر معلومات عن مكان وجوده الحالي”.

وأضاف العباس أن “البطاح كان الشخص المسؤول عن الأمور المدنية في المخيم، كما أنه كان ضمن الوفد المسؤول عن التفاوض باسم مخيم الركبان مع النظام”.

يذكر أن البطاح كان أحد المسؤولين عن تسريب مقطع مصور يظهر لحظة إلقاء القبض على الناطق السابق باسم “مغاوير الثورة” محمد الجراح، خلال اعتدائه جنسيا على طفلة تبلغ من العمر نحو عشر سنوات.

يشار إلى أن مخيم الركبان، الموجود قرب الحدود السورية – الأردنية، يعد من أكثر المخيمات سوءاً من ناحية الخدمات والمعيشة، علماً أنه يدار من قبل لجان تابعة للتنظيمات المتشددة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق