اخبار العالم

ضمن قراراتها التعسفية .. الكيان المحتل ينهي عمل “الأونروا” شرقي القدس

أصدرت السلطات “الإسرائيلية” قرارًا يقضي بوقف جميع أنشطة منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين “أونروا” في شرقي مدينة القدس المحتلة.

وبحسب مانقلت وسائل إعلامية عن القناة الثانية “الإسرائيلية”، فإن “اجتماعًا موسعًا عقد مؤخرا في ديوان رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، تقرر في نهايته، عدم منح مدارس أونروا تصاريح العمل داخل المدينة خلال السنة الجارية، تمهيدًا لتحويل المدارس إلى حكومية، وإنهاء عمل الأونروا تمامًا في القدس”.

ويأتي هذا القرار تطبيقًا لتوصية سابقة من رئيس بلدية القدس السابق، “نير بركات”، حول إيقاف عمل جميع أنشطة الأونروا، حيث بدأت البلدية مؤخراً بإجراءات لاستئجار مبان مؤقتة لإجل تحويلها إلى مدارس تابعة للنظام التعليمي الحكومي بالقدس.

واعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان صحفي لها، أن القرار “الإسرائيلي” يعد “محاولة لتهويد المدينة المقدسة، وخطوة لعمليات التطهير العرقي للمواطنين الفلسطينيين”.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والحقوقية، وعلى رأسها منظمة “اليونسكو”، بتحمل مسؤولياتها “القانونية والأخلاقية اتجاه هذا المخطط الخطير”.

وكانت الولايات المتحدة، بدأت بتقليص الدعم المالي واللوجوستي المقدم لمنظمة الأونروا، بتخفيضها قيمة المساعدات إلى 200 مليون دولار، من أموال الدعم الاقتصادي الفلسطيني لبرامج في الضفة الغربية وقطاع غزة، في آب 2018.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الأونروا حتى الآن حول قرار السلطات “الإسرائيلية”.

يذكر أن منظمة الأونروا تأسسست في العام 1951، وتقدم خدمات لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، بعد تهجيرهم من أراضيهم عام 1948.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق