فلاش

مواطنو المزة في دمشق يشتكون: “ساعات كل صباح ننتظر السرفيس”

اشتكى مواطنون في منطقة المزة بدمشق عبر تلفزيون الخبر، قلة عدد السرافيس العاملة على خط “المزة جبل كراجات”، وامتناع أغلبهم عن العمل خلال أوقات الذروة.

ويمكن لمن يمر من ساحة الهدى في منطقة المزة أن يلاحظ وبسهولة عشرات المواطنين الذين يقفون كل صباح ينتظرون سرفيساً يقلهم للعمل أو الجامعة أو حتى المدرسة.

وقال ليث أحد المواطنين لتلفزيون الخبر “انتظارنا عند الموقف من الممكن أن يستمر لنصف ساعة وفي بعض الأحيان لساعة كاملة وأكثر، والسبب هو قلة عدد السرافيس الذي لا يتناسب أبداً مع حاجة المنطقة، وعدم التزام أغلبهم بالعمل”.

وأضاف ليث “المشكلة موجودة منذ سنوات وكثير من السكان يتأخرون عن أعمالهم وأشغالهم بسببها، ونرى أن توفر باصات النقل الداخلي سيساهم بشكل كبير في حلها، لأن الباصات قادرة على استيعاب حاجة المنطقة الكبيرة للنقل العام “.

وأشار ليث إلى أن “السبب الأخر لهذه المشكلة هو عزوف بعض السائقين على الخط عن العمل بحجة ذهابهم لتعبئة المازوت، في حين أنك تراهم يركنون السرفيس جانباً تاركين حشود الناس بلا وسيلة نقل، والسبب الحقيقي لفعلتهم هي تجنب العمل في أوقات ذروة الازدحام صباحاً وظهراً”.

وقال مدير قطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق باسل ميهوب لتلفزيون الخبر إن” المديرية ستجري دراسة عن عدد السرافيس وستبحث عن سبب عدم التزام السائقين، وسيتم وضع شرطي مرور في المنطقة لضبط العملية”.

وتتميز منطقة المزة في دمشق بكثافة سكانية عالية خصوصاً خلال السنوات القليلة الماضية حيث شكلت ملجأ لعدد كبير من السكان التي عانت خلال الأزمة.

وكانت أوضحت مديرية النقل الداخلي بمحافظة دمشق أنه تم التوجه لاستيراد 1000 باص على ثلاث مراحل مع بداية عام 2019، وأنه سيتم توزيعها على شركات النقل الأربع في سوريا المتمركزة في دمشق، حمص، حلب، واللاذقية، وستكون الحصة الأكبر لمدينة دمشق وريفها.

والجدير بالذكر أن مدينة دمشق بشكل عام تعاني من ازدحام كبير خلال أيام الأسبوع وقلة عدد وسائط النقل العامة وعدم تناسبها أبداً مع احتياجات المدينة.

سامر ميهوب – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق