محليات

انقاذ عائلتين في انهيار جديد لمبنى بحي الفردوس بحلب

انقذ عناصر فوج اطفاء حلب، بالتعاون مع عناصر الدفاع المدني ومجلس المدينة، عائلتين مؤلفتين من 9 أشخاص بعد احتجازهم داخل المبنى الذي يسكنوه بحي الفردوس والمؤلف من خمس طوابق، نتيجة تعرضه لانهياء جزئي، مساء الجمعة.

وبين قائد فوج اطفاء حلب العقيد هيثم كشتو لتلفزيون الخبر أن “الانهيار الذي حصل هو للدرج ومدخل البناء، الأمر الذي أدى لاحتجاز عائلتين داخله”.

وشرح كشتو أن “عملية الانقاذ تمت عبر فتح جدار المبنى المجاور من أجل الدخول للمبنى الذي حصل فيه الانهيار”.

وأكد كشتو أنه “تم إنقاذ جميع الموجودين في المبنى، وهم أربعة أشخاص من عائلة حمود، وخمس أشخاص من عائلة صابر، وجميعهم بخير”.

وكثرت مؤخراً حوادث انهيارات الأبينة في مدينة حلب، والتي معظمها تكون متضررة الأساسات بسبب الحرب، وكانت آخر تلك الحوادث ما أسفر عن وفاة 5 أشخاص من عائلة واحدة الأسبوع الماضي في انهيار مفاجئ لبنائهم في حي الصالحين”.

وتعرضت عدة أبنية أيضاً العام الماضي لانهيارات مماثلة، كانهيار مبنيين بحي مساكن الفردوس، أحدهما سقط بشكل كامل والآخر بشكل جزئي عبر سقوط أحد الطوابق، وانهيار مبنى بحي كرم الجبل أسفر عن وفاة 7 أشخاص، بالإضافة لانهيار جزئي في حي السكري، وانهيار سقف بناء سكني بحي صلاح الدين، خالٍ من السكان.

يذكر أن مجلس مدينة حلب وجه عبر كتاب سابق له مخاتير الأحياء “بضرورة إبلاغ المديرية الخدمية المختصة عن الأبنية المأهولة بالسكان والمهددة بالانهيار، أو التي يمكن أن تهدد السلامة العامة، بالسرعة العاجلة”، مع التأكيد على “ضرورة إعلام المديرية المختصة أو قسم الشرطة المختص عن حالات عودة المواطنين إلى الأبنية التي تم إخلاؤهم منها من قبل لجنة السلامة العامة”.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق