رياضة

الإصابة التي أبعدت “الأومري” عن كأس آسيا .. تعرف عليها طبياً

مع أولى مباريات المنتخب السوري مع نظيره الفلسطيني خلال بطولة كأس آسيا، أصيب لاعب منتخبنا أسامة أومري بانقطاع في الرباط الصليبي، وفق ما ذكره على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، ما أبعده عن البطولة نتيجة الإصابة.

ومن الناحية الطبية، يعرف الرباط بشكل عام أنه “نسيج رخو، قوي جداً، وظيفته المحافظة على اتزان المفاصل، أما الرباط الصليبي فهو جزء من أربطة الركبة، وظيفته تأمين ثبات الركبة وخاصةً الحركات الدورانية”.

وذكرت الدكتورة رنا حسن من فريق “ميددوز” الطبي أن “الرباط الصليبي يطلق عليه هذا الاسم لأنه يأخذ شكل التصالب (❌)، حيث يكون من رباطين الأول رباط صليبي أمامي، وإصابته الأشيع، أما الثاني رباط صليبي خلفي”.

وبين د.حسن أن “إصابة الرباط الصليبي تحدث نتيجة التواء الركبة ووجود قوة دورانية معاكسة من عظم الفخذ على الساق، وتكثر هذه الإصابة عند الرياضيين”.

وعزت د.حسن سبب الإصابة إلى أنه “عندما يرغب لاعب كرة القدم مثلاً بركل الكرة، يلف عظم الفخذ للداخل وعظم الساق للخارج مما يؤدي لتمزق الرباط الصليبي، لذلك أكثر من 90% من الإصابات هي إصابات رياضية”.

ومن أعراض الإصابة بإصابة الرباط الصليبي، أوضحت د.حسن أنها “احمرار، تورم بالركبة، ألم شديد وحاد، صعوبة بالمشي”.

وتشخص الحالة، وفقاً لد.حسن، من خلال “القصة السريرية الواضحة مع صورة رنين مغناطيسي”MRI”، وتتم المعالجة إما من خلال محافظ يعتمد على الراحة – الثلج لمدة 20 د 3 مرات باليوم، ومسكنات كالبروفين، أو الحل الجراحي عبر إعادة وصل الرباط الصليبي الممزق”.

الجدير بالذكر أن هذه الإصابة تعرض لها عدد من أبرز نجوم كرة القدم منهم من انهت مسيرته بشكل كامل، ومنهم من توقف عن اللعب لفترات طويلة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق