ميداني

“الوطنية للتحرير” تعلن “النفير العام” وتطرد “تحرير الشام” من قريتي بابيلا ومعصران بريف ادلب

أعلنت “الجبهة الوطنيَّة للتحرير”، في بيانٍ لها، ما أسمته “النفير العام” لكافة مكوناتها في الشمال السوري لصد ما وصفته بـ “عدوان”، ” هيئة تحرير الشام”، واسترداد كافة المناطق التي “اغتصبتها”.
ودعا البيان مسلَّحي “تحرير الشام ” التزام بيوتهم وعدم المشاركة في القتال، كما دعا المسلَّحين الأجانب إلى مناصرة “الوطنية للتحرير”.

وسيطرت مساء الاربعاء ” الوطنية للتحرير” على قريتي بابيلا ومعصران في ريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات مع ” تحرير الشام”، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين قرب قرية خان السبل
وعلى الأوتوستراد الدولي قرب بلدة حيش بالريف ذاته.

وأشارت “مواقع اعلامية معارضة” الى وصول عشرات المصابين من مسلحي ” تحرير الشام” إلى مشفى بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي، جراء الاشتباكات الدائرة بينهم وبين”حركة نور الدين الزنكي” في ريف حلب الغربي.

وأضافت المواقع ان “الجبهة الوطنية للتحرير” أسرت عدداً من مسلحي ” تحرير الشام” واستولت على آلية كانت تقلهم مزودة برشاش ثقيل، في مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، تزامناً مع اشتباكات بين الطرفين عند أطراف المدينة.

يذكر ان اشتباكات عنيفة اندلعت صباح امس بين “تحرير الشام” و”نور الدين الزنكي” بسطت من خلالها الاولى سيطرتها على عدد من القرى والبلدات بريف حلب الغربي ومن بينها مدينة دارة عزة.

متابعة – فراس عمورة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق