اقتصاد

المنتجات السورية التي تصدر عبر “الدار التجارية المشتركة” إلى القرم

أعلن مندوب جزيرة القرم الروسية، “غيورغي مرادوف”، عن تصدير سوريا الكثير من البضائع السورية إلى روسيا، عن طريق “الدار التجارية المشتركة” بين سوريا والقرم.

وأضاف مرادوف “من بين المنتجات التي سنقوم باستيرادها من سوريا، زيت الزيتون والتمور والفواكه والخضروات، بالإضافة إلى الأقمشة القطنية السورية”، بحسب وكالة “نوفوستي” الروسية.

وأردف مرادوف ” تراجع زراعة القطن في روسيا، دفع حكومة البلاد إلى استيراد الأقمشة القطنية من سوريا، بالإضافة إلى حاجة السوق الروسية للحمضيات بكافة أنواعها”.

وأكمل مرادوف ” السوق السورية تحتاج إلى منتجات روسية عدة، ومن بينها المعادن المخصصة لإعادة تأهيل السكك الحديدية وصناعة السيارات، والحبوب على أنواعها، خاصة القمح”.

وبحسب مرادوف ” من المقرر انطلاق أول سفينة تجارية من القرم إلى سوريا نهاية الشهر الحالي، على أن تكون محملة بالحبوب الروسية، وأن تعود لروسيا محملة بزيت الزيتون السوري”.

وكانت سوريا وقعت، في تشرين الأول من العام الفائت، مذكرة تفاهم اقتصادية مع جزيرة القرم الروسية، حيث تضمنت المذكرة مجالات مختلفة أهمها الزراعة والصناعة والسياحة، وستجري التعاملات التجارية المتفق عليها، بالعملة المحلية الروسية (الروبل).

يذكر أن سوريا افتتحت، منتصف كانون الأول الماضي، “داراً تجارية مشتركة” في جزيرة القرم الروسية، بهدف تسهيل عملية تبادل البضائع التجارية بين البلدين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق