سوريين عن جد

حلب تودع “بائع المقصات اليابانية” الحاج عبد القادر مبيض

ودعت مدينة حلب يوم الخميس ، الحاج عبد القادر مبيض عن عمر 90 سنة، والمعروف لدى أهالي حلب بلقبه الشهير “بائع المقصات اليابانية” .

والحاج عبد القادر هو المتجول صاحب الابتسامة اللطيفة والظهر الذي كان يزداد يوماً بعد يوم انحناءا، تراه يمشي بمعظم حارات المدينة العتيقة والجديدة، وهو يبيع “رزق” واحد فقط، “مقصات الياباني”.

وأمضى الحاج عبد القادر 35 عاماً من حياته في بيع تلك المقصات، في أسواق حلب القديمة وحول القلعة، ويميز صوته المبحوح الذي اختفى مؤخراً بندائه الذي لا يتغير “مقصات يابانية للبيع.. حصراً يابانية”.

ولم تمنع ظروف الحرب خلال السنوات الستة في حلب الحاج من الاستمرار بعمله، ليتحول من تجواله بالأسواق القديمة إلى التجوال في الأحياء السكنية التي بقيت تحت سيطرة الدولة، مستذكراً صور المدينة القديمة وأسواقها ومنتظراً حينها العودة.

وبالفعل وبعد تحرير المدينة بشكل كامل، عاد “بائع المقصات” إلى حاراته القديمة، متجولاً أيضاً، ولعل صورة ذكريات الحاج اختلفت أمام ما رآه من دمار حل، إلا أن حجارة حاراته التي حفظها عن ظهر قلب مازالت موجودة ولكن مبعثرة.

ودع الحاج عبد القادر مبيض مدينته وأسواقها القديمة، وودع أهالي حلب صوت “المقصات” المبحوح صاحب اللحية البيضاء، أما حلب فلم تودعه، فهي بركة مدينة لا تودع أحبابها، بل تحتضنهم بترابها منسيين.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق