محليات

السياحة تنظم 1050 ضبطا بحق المنشآت المخالفة منذ بداية العام الحالي

قال مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زهير أرضروملي إن “عدد الضبوط المنظمة بحق المنشآت السياحية في سوريا منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر العاشر بلغ 1050 ضبطاً”.

وأشار أرضروملي إلى أن “الضبوط توزّعت بين عدم الإعلان عن الأسعار وعدم تقديم فواتير نظامية، إضافة لمخالفات في شروط النظافة والتعليمات الصحية”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وبيّن أرضروملي أن “عدد الإغلاقات التي طالت المنشآت السياحية المخالفة لنفس الفترة بلغ ١٧٥ إغلاقاً، منوهاً بأن الإغلاقات لا تتم بشكلٍ عشوائي”.

وتابع أرضروملي “يتم الإغلاق في حال الإخلال بالمعايير الصحية سواء بشروط حفظ المواد الصحية أو الإخلال بمعايير النظافة ووجود قذارة في عينات المواد الغذائية، أو حسب نتائج العينات التي يتم سحبها من المواد الغذائية المحفوظة بالمنشأة، إضافة لعدم وجود ترخيص”.

وأشار أرضروملي إلى أنه “في حال عدم حصول المنشأة على ترخيص إداري أو سياحي، أو المنشآت التي تحمل اسم مطعم وخالفت القانون بتحويله إلى بارٍ أو ملهى ليلي، يتم بموجبها الإغلاق، إلى حين يوضع ضمن الأساس وتعديل تصنيفه أو تعديل الترخيص الممنوح له”.

ونوه أرضروملي إلى أن “الغرض من هذا الإجراء هو الحرص على عوائد الخزينة المركزية من الضرائب المفروضة على المنشآت، إذ أن مطعماً من مستوى نجمتين يدفع ٥% ضرائب، فيما يتوجب على النادي الليلي أو الملهى دفع 20%”.

وتابع أرضروملي “بالنسبة لمناطق ريف دمشق، فإن كل من الزبداني وبلودان عادت للاستثمار ١٠٠%، ومنطقة صيدنايا ستعود للاستثمار السياحي قريباً بذات النسبة، وذلك بفضل الجدوى من الاستثمار وتحقيق القيمة الاقتصادية، والثقة بالمنتج السياحي السوري”.

وأوضح أرضروملي أنه “تم تطوير آلية الرقابة من خلال ما يسمى “بكاسحات الغذاء” والتي تعمل على كشف الغذاء المقدم، إضافة لموضوع الضبط الإلكتروني، والذي يتم من خلال بيانات المنشأة وذلك بهدف التقييم السريع، وتحليله ومعرفة المشكلة ومعالجتها ومن ثم إرسال الضبط إلى مركز الشكاوى”.

وأردف أرضروملي “تم رفع قيمة المخالفات المفروضة من ٢٥ ألفاً إلى ١٥٠ – ٢٠٠ ألف ليرة سورية، والتي تشكل بدورها عامل ردع لأصحاب المنشآت المخالفة، إضافة للنواحي التشغيلية وتعريف المواطن بحقوقه وواجباته وكذلك المنشأة، وتشخيص المخالفة ونوعها وآلية ضبطها”.

يذكر أنه بحسب وزارة السياحة فإن العدد الإجمالي للمنشآت السياحية المرخصة في البلاد والتي تشمل مكاتب السياحة والسفر بلغ ٤٥٠٠ منشأة، منها أكثر من ١٥٠٠ مُخرباً وخارج عن الخدمة، علما أن المنشآت السياحية في محافظة إدلب شبه مدمرة بالكامل بنسبة تفوق ١٠٠%.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق