محليات

مربو الفروج في حماه يشتكون من المهربين .. ومديرية التجارة الداخلية : الشكاوى “متأخرة”

اشتكى عدد من مربي الفروج، في محافظة حماه، عبر تلفزيون الخبر، من وجود الفروج المهرب بالأسواق، والذي يؤثر على سعر الفروج النظامي، ويسبب خسارة لمربيه.

وقال أحد المشتكين، لتلفزيون الخبر “منذ حوالي ثلاث سنوات ونحن نعاني من الخسارات المتكررة، بسبب وجود الفروج المهرب بالأسواق، حيث تبلغ تكلفة الكيلو الواحد، في فصل الصيف بين 525 الى 550 ليرة، حسب سعر المواد العلفية”.

وتابع المشتكي “سعر البيع متشابه، وبفصل الشتاء تزيد التكلفة نتيجة التدفئة، وتصل الى 650 ليرة، ولكن اليوم السعر لا يتجاوز 600 ليرة”.

وأضاف مربي الفروج “المشكلة أن الفروج المجمد والحي (المهرب)، تكلفته اقل من ذلك لأن أسعار المواد العلفية ومستلزمات المداجن أقل من ذلك في الخارج، وتصل إلى النصف” .

وأشار المشتكي الى أن “الفروج المجمد يدخل في غذائه بروتين حيواني، وهو ممنوع عالميا، وهذا البروتين يعطي انتاجا عاليا بأقل التكاليف” .

وأوضح المشتكي أن “اغلب المربين هجروا سوق العمل بسبب الخسارات المستمرة، وبالتالي المصالح المرتبطة بهذه المصلحة تضررت أيضاً، كمعامل الأعلاف والمفاقس”.

ونوه المتضرر الى أن “كل فترة نسمع أن الضابطة الجمركية تضبط بعض الحمولات للفروج المجمد والمهرب، لكن الوضع لا يتغير”.

ومن جهته، قال مدير التجارة الداخلية في حماه، زياد كوسا، لتلفزيون الخبر “لا يوجد فروج مهرب، وهذه الظاهرة كانت في الفترة السابقة، وعادت أسعار الفروج للتحسن، فبعد أن وصل سعره إلى 500 ليرة عاد إلى 800 ليرة وهذا وضعه الطبيعي”.

وتابع مدير التجارة الداخلية “الموضوع شبه منتهي، ولكن لا يخلو الأمر من بعض الحالات الشاذة، ولا توجد شكاوى من قبل مربين الفروج، وهذه الشكاوى متأخرة” .

وأضاف زياد كوسا “ضبطنا في الفترة السابقة، عدة مستودعات يوجد بها أطنان من الفروج المثلج، ولكن اليوم لا يوجد فروج مهرب ولا مجمد”.

الجدير بالذكر أن أسعار الفروج، كغيرها من المواد الغذائية، ستشهد ارتفاعاً في الأسعار مع اقتراب رأس السنة.

يزن شقرة _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق