موجوعين

السيول تجتاح مخيم ” العريشة ” للنازحين جنوب الحسكة

اجتاحت مياه الفيضانات و السيول الناتجة عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة الحسكة خلال الأيام الماضية، مخيم السد ( العريشة ) للنازحين من أرياف دير الزور جنوب مدينة الحسكة ، الذي يعاني أصلاً من ظروف إنسانية صعبة .

وقالت مصادر تعمل في مجال الإغاثة بالحسكة لتلفزيون الخبر ” إن أكثر من 602 خيمة في مخيم السد ( العريشة ) جنوب الحسكة للنازحين من ريف دير الزور من أصل 1930 خيمة غرقت، مع تضرر 3575 شخص من 9650 من القاطنين في المخيم الذي تديره “الإدارة الكردية ” نتيجة السيول و الفيضانات ” .

وبينت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن ” السيول الجارفة التي دخلت المخيم ناتجة أيضاً عن زيادة التخزين في سد الباسل ( الجنوبي ) ، بعد فيضان معظم الأنهار الرافدة لنهر الخابور في كافة أنحاء المحافظة “.

وذكرت المصادر أن ” السيول الناتجة عن هطول الأمطار الغزيرة انحدرت وبغزارة غير مسبوقة باتجاه مخيم السد ( العريشة ) ودخلت الخيم ، لكن إدارة المخيم التابعة ” للإدارة الكردية ” قامت بنقلهم إلى مناطق أعلى لمنع وصول المياه إليها مجددا “.

وأشارت المصادر ” إلى أنه تم فتح مياه السد على نهر الخابور لخفض منسوب المياه في المخيم (قرب السد) قبل إنشاء ساتر ترابي من الجهة الشرقية بين المخيم والسد ” .

وبينت المصادر ” أن ” الإدارة الكردية ” تخطط لنقل النازحين إلى مخيمي “الهول” و”المبروكة” بريف الحسكة اللذين يقعان تحت إدارتها، رغم أنهما ليسا أفضل حالا من مخيم السد .”
يذكر أن آلاف النازحين الفارين من المعارك ضد تنظيم ” داعش ” بمحافظتي دير الزور والرقة في السنوات، يقطنون في مخيمات تديرها ” الإدارة الكردية ” في مناطق غرب الحسكة وجنوبها وأيضاً بأرياف الرقة.

يشار إلى أن مخيم السد ( العريشة ) جنوب الحسكة تم افتتاحه من قبل ” الإدارة الكردية ” في شهر حزيران من عام 2017 في منطقة العريشة ، بعد نزوح الآلاف من المواطنين نتيجة قصف طيران ” التحالف الدولي ” الذي تقوده أمريكا و المعارك ضد التنظيم .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق