تعليم

بدء استقبال طلبات المتقدمين لمفاضلة الدراسات العليا في جامعة تشرين

قال الأمين المساعد للبحث العلمي والدراسات العليا في جامعة تشرين مصطفى فوال أنه “تم بدء استقبال طلبات المتقدمين إلى مفاضلة الدراسات العليا بمختلف التخصصات وذلك حسب رغبات الطلاب المتقدمين، موضحا أن التسجيل مستمر حتى 12 الشهر الجاري”.

وأضاف فوال “يتم رصد وضع المسجلين وفرز رغبات الطلاب مع استكمال الأوراق المطلوبة للتسجيل على المفاضلة، ليتم بعد ذلك إلى اختيار الطلاب حسب تحقيق الشروط، ناهيك عن تأمين عدد من الوثائق كإجازة بلا راتب أو موافقة صريحة من صاحب العمل لغاية التسجيل على المفاضلة”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وتابع فوال أن “عدد المقاعد المخصصة بمفاضلة الدراسات العليا تصل إلى 710 مقاعد في الماجستيرات الأكاديمية وماجستيرات التأهيل والتخصص، وذلك من ضمن الأعداد الإجمالية للمتقدمين إلى مفاضلة الدراسات العليا”.

وبين فوال أنه “تم تخصيص 12 مركزا في الجامعة للتسجيل على المفاضلة وذلك بمختلف الكليات تقريبا، من خلال تخصيص مركز في كل كلية”.

وأوضح فوال أن “عدد الرغبات الممكن تسجيلها يصل إلى 8 رغبات وذلك يختلف بين تخصص وآخر، مشيرا إلى أن المراكز شهدت الاثنين إقبالا جيداً من الطلاب للتسجيل على الماجستيرات الأكاديمية والتأهيل والتخصص، مع توفير جميع المستلزمات ضمن المركز ومتابعة واقع التسجيل بشكل يومي”.

ولفت فوال إلى أن “جامعة تشرين أعلنت عن مفاضلة القبول في درجة الماجستير (الدراسات العليا) في الكليات والمعاهد العليا التابعة لها عدا كليات الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة والتمريض والهندسة المعمارية والهندسة المعلوماتية للعام الدراسي 2018-2019”.

وكشف فوال أنه “لا يسمح للطلاب الذين كانوا مسجلين في درجة الماجستير وفق أحكام تنظيم الجامعات ولم يتمكنوا من متابعة الدراسة التقدم إلى مفاضلة القيد في درجة الماجستير مجدداً”.

وأكمل فوال “يقبل عدد من الطلاب وفق التعليم الموازي بنسبة 20 %من المقاعد المخصصة، ويتم تسديد 25 ألف ليرة كسلفة على الرسوم الجامعية وتحتسب من قيمة الرسوم الجامعية من إنجاز الطالب لمراحل تسجيله، وتعاد في حال عدم قبوله، ولا ترد في حال قبول الطالب ولم يستكمل إجراءات تسجيله”.

وذكر فوال أنه “يجوز قبول الطلاب السوريين خريجي المعاهد العليا السورية والجامعات الخاصة السورية والجامعة الافتراضية السورية والجامعات غير السورية للقيد في درجة الماجستير في الجامعات الحكومية، مع وضع شروط بموجب الإعلان للمتقدمين إلى مفاضلة الدراسات العليا من الطلاب العرب والأجانب.”

وأردف فوال ” تم تخصص نسبة 5% من المقاعد للمكفوفين زيادة على العدد المحدد في اختصاصات التاريخ والفلسفة واللغة العربية واللغة الإنكليزية واللغة الفرنسية، وتخصصت نسبة 2 % من عدد المقاعد المحددة في كل كلية في الجامعة للطلاب ذوي الشهداء والجرحى، مع قبول 5 % من خريجي التعليم المفتوح”.

يشار إلى أن الماجستيرات الأكاديمية تتطلب جميعها مادة اللغة الإنكليزية كشرط للتقدم، وفي ماجستيرات التأهيل والتخصص هناك بعض البرامج تتطلب لغة وبعضها لا يتطلب، وبعض البرامج في التأهيل والتخصص يتطلب إجراء اختبار معياري كبرنامج التنمية الإدارية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق