علوم وتكنولوجيا

تقرير: 76 مراهقا ومراهقة يموتون يوميا بسبب الإيدز

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، من ازدياد عدد الوفيات بين المراهقين بسبب مرض الإيدز.

وذكر تقرير نشرته المنظمة عبر موقعها الإلكتروني ، أنه من المتوقع أن يموت نحو 76 مراهقًا أو مراهقة كل يوم (أي ما يقارب 360 ألفًا بحلول عام 2030)، بسبب مرض الإيدز.

وأشار التقرير الذي صدر بعنوان “الأطفال وفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز): العالم في عام 2030″ إلى أن أعداد المصابين حديثًا، من حديثي الولادة إلى 19 عامًا، سترتفع إلى نحو 270 ألفا عام 2030، أي ما سيعادل تناقصًا بمقدار الثلث فقط.

وتبين التقديرات الحالية أن أعداد الوفيات بين الأطفال والمراهقين بسبب الإيدز ستتراجع من 119 ألفًا إلى 56 ألفًا بحلول عام 2030.

وقالت المديرة التنفيذية لـ”يونيسيف”، هينريتا فور، إن “التقرير يكشف، دون أدنى شك، أن العالم ما زال بعيدًا عن المسار الصحيح فيما يخص القضاء على الإيدز بين الأطفال والمراهقين بحلول عام 2030.”

وكان مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أحمد ضميرية، قال في تصريح لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، إن “عدد الإصابات بمرض نقص المناعة المكتسب في سوريا منذ بداية عام 2017 بلغ 35 إصابة منها 19 إصابة في دمشق”.

ولفت ضميرية إلى تسجيل إصابة واحدة في حمص ومثلها في ريف دمشق وإصابتين في اللاذقية وإصابتين في حلب و3 إصابات في طرطوس و7 إصابات في حماة.

ويحيي العالم غدا السبت 1 من كانون الثاني، اليوم العالمي لمكافحة مرض الإيدز، الذي يصيب الجهاز المناعي نتيجة تعرضه لفيروس نقص المناعة المكتسبة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق