طافشين

الحكم على مسلح سوري دعم “جبهة النصرة” يعمل حالياً “لاجئ في ألمانيا”

أصدر القضاء الالماني حكما يقضي بسجن مسلح سوري يقوم حاليا بوظيفة “لاجئ سوري”، لمدة عام ونصف مع وقف التنفيذ، بعد أن ثبت دعمه تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلامية، فإن “محكمة مدينة في مدينة شتوتغارت أدانت سورياً مقيماً في المانيا منذ نهاية2014، بتهمة دعم تنظيم “جبهة النصرة” الارهابي”.

وبينت المحكمة أن “المتهم، البالغ من العمر 34عاماً، شارك كعضو في فرقة تابعة لـ “الجيش الحر” عام 2014، في تسليم أسير من تنظيم “داعش” لعناصر في “جبهة النصرة”، في صفقة تبادل أسرى”.

وكانت السلطات الألمانية ألقت القبض على المسلح في شباط، بالقرب من مدينة كارلسروه، وأودع السجن على ذمة التحقيق حتى نهاية آذار الماضي.

وتمكن “الداعشي” الذي سلمه المتهم، من الفرار إلى ألمانيا، وقضت محكمة في مدينة دوسلدورف في حزيران الماضي بسجنه لمدة سبعة أعوام، بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش.”

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، صرح لصحيفة “دير شبيغل الألمانية” ،الجمعة، بشأن إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين الخطرين إلى بلدهم.

يذكر أن عددا كبيرا من المسلحين الذين قاتلوا في سوريا ضمن تنظيمات اسلامية متشددة، “بروا ذمتهم” بالسفر باتجاه أوروبا وتقديم لجوء في دولها، وهو ما كشفته تقارير اعلامية أوروبية، متخوفة من الفكر الذي يحملونه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق