سوريين عن جد

ابراهيم العلي والد شهيدين ومصاب من الحسكة.. والثلاثة يحملون اسم “محمد”

شهيدين ومصاب من أبنائه، محمد ومحمد حافظ ومحمد مؤيد، هم أبناء العم ابراهيم العلي في الحسكة، الذي اشتكى لتلفزيون الخبر تعامل أصحاب الصيدليات معه.

وبدأ العم ابراهيم شكواه قائلاً: “هناك فرق كبير في الأسعار بين النظامية والتسعيرات المزاجية لصيدليات الحسكة”.

وأوضح أبو محمد أن “الدواء مخصص لإبني المصاب بإصابة دائمة في الرأس أثناء معارك الجيش العربي السوري ضد تنظيم “داعش” في دير الزور أثناء خدمته العسكرية”.

وقال أبو محمد، وهو المواطن إبراهيم محمد العلي العسكري المتقاعد من سلك الشرطة العسكرية، إن “هناك فرق كبير بين الأسعار النظامية و بين التسعيرة المزاجية للصيدليات في حيي النشوة الغربية و الشريعة بمدينة الحسكة حيث يسكن هو وعائلته”.

وأضاف أبو محمد “أستغرب عدم قيام الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والمنظمات بافتتاح صيدلية خاصة بمصابي الحرب، من عسكريين و مدنيين، توزع الدواء بالمجان لهم بمدينة الحسكة وأخرى بالقامشلي”.

وتابع أبو محمد “ابني المصاب محمد حافظ ابراهيم العلي تولد 1994، تعرض لإصابة بليغة في الرأس بطلقة قناص في منطقة حويجة كاطع، أثناء تمشيطه مع مجموعة من زملائه في اللواء 104 حرس جمهوري بتاريخ 10 – 11- 2017، وبعد ثلاثة أيام من استشهاد قائد اللواء، العميد عصام زهر الدين”.

وأكمل أبو محمد أن “ابنه المصاب أجري له عدد من العمليات الجراحية في مشفى تشرين العسكري في دمشق، وتم تسريحه من الخدمة العسكرية بتاريخ 26-4-2018م بنسبة عجز 50 % بعد خمس سنوات من الخدمة الإلزامية والاحتياطية”.

ويعمل العم ابراهيم العلي حالياً على استكمال أوراق تعيين ابنه، محمد حافظ، في شركة كهرباء محافظة الحسكة، التي كرمته بتعينه بوظيفة دائمة في الشركة تخليداً لروح شقيقه الشهيد العامل محمد ابراهيم، تولد 1976، المتزوج وله طفلة صغيرة اسمها شام.

وبين العم ابراهيم العلي أن “ابنه الأكبر محمد استشهد خلال عمله على رافعته التابعة لشركة كهرباء الحسكة، في حي العزيزية، بقذيفة “أر بي جي”، أطلقها عناصر قوات “الاسايش”، على دورية للدفاع الوطني بتاريخ 20 – 5- 2014، عند دوار مؤسسة المياه، ليرتقي ومعه اثنين من عناصر الدفاع شهداء أيضاً”.

وسبق محمد في الشهادة شقيقه الأوسط محمد مؤيد، تولد 1992، وذلك أثناء خدمته العسكرية في يوم السابع من شهر نيسان في عام 2012، وكان قائداً لمجموعة استطلاع أثناء المعارك مع المسلحين في منطقة دير بعلبة في محافظة حمص، بحسب العم أبو محمد.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق