محليات

القبض على محتال في دمشق يوهم ضحاياه بقدرته على إخلاء سبيل ذويهم الموقوفين

ألقى فرع الأمن الجنائي في دمشق القبض على شخص قام بامتهان أعمال النصب والاحتيال على المواطنين، بحجة مساعدة ذويهم الموقوفين مقابل مبالغ مالية.

وقالت الوزارة، عبر موقعها الالكتروني، إن “فرع الأمن تمكن من تحديد هوية المشتبه به وإلقاء القبض عليه بالجرم المشهود، أثناء توجهه إلى منزل أحد المواطنين بقصد الاحتيال عليه لأخذ مبلغ مالي منه”.

و ذكرت الوزارة أن “المدعو “مروان محمد الأحمد”، “اعترف بقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين ممن لهم أقارب موقوفين في أحد السجون، بحجة مساعدتهم، مدعياً أنه يعمل في السجن المذكور”.

وأضافت الوزارة “يقوم المدعو “مروان” بالاتصال بأرقام عشوائية بسكان مناطق معينة في محافظتي دمشق وريفها، ويسألهم عن وجود موقوفين لهم في السجن، ويوهمهم بأنه يستطيع مساعدتهم” .

وبينت الوزارة أن “مروان يدعي أنه شاهد أقاربهم الموقوفين داخل السجن، وهم بحاجة لدفع غرامات مالية كي يتم إخلاء سبيلهم، وقام بارتكاب عدة عمليات نصب واحتيال بهذه الطريقة”.

وأشارت الوزارة إلى أن “المقبوض عليه اعترف بأنه يقوم في بعض الأحيان بالتوجه إلى منازل ضحاياه، ويقوم بأخذ مبالغ مالية لا تتجاوز /200.000/ ليرة سورية، بالإضافة لبعض الأغراض الشخصية (ملابس وغيرها) بحجة إيصالها للشخص الموقوف”.

ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليه، ويجري العمل على تقديمه إلى القضاء المختص.

وكان المحامي العام في دمشق أحمد البكري، ذكر سابقا، أن “حالات النصب والاحتيال ازدادت بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة مقارنة بالأعوام الماضية”، حسب ما نقلت عنه صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

يذكر أن إحصائيات سابقة لوزارة الداخلية بيّنت أن عدد الضبوط المسجلة بحق نصابين ومحتالين تجاوزت 10000 ضبطا، منها أكثر من 4000 ضبطا في دمشق وريفها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق