سياسة

وفد أمريكي – فرنسي في ريف الرقة للتفاوض مع ” قسد “

قالت مواقع ” إعلامية كردية ” إن ” وفداً أمريكيا – فرنسيا يضم عسكريين ومدنيين يجري مفاوضات مستمرة منذ يومين، مع قيادة قوات ” قسد ” في بلدة عين عيسى بريف الرقة مع استمرار هذه المفاوضات “.

وبحسب المواقع ” فإن الوفد يضم عدداً من العسكريين الفرنسيين والأمريكيين بالإضافة إلى عدد من الأشخاص يرتدون الملابس المدنية، يزورون قيادة قوات ” قسد ” في مدينة عين عيسى خلال اليومين الماضيين ” .

وأشارت المواقع إلى أن ” الوفد الأجنبي يجري مفاوضات مهمة مع قيادة قوات ” قسد ” التي تقودها ” الوحدات الكردية ” تتركز على مستقبل ” الإدارة الكردية ” في مناطق شمال و شرق سوريا و التهديدات التركية المستمرة ” .

وأوضحت المواقع أن ” قيادة قوات ” قسد” الكردية تصرّ على وضع حدّ نهائي للتهديدات التركية المستمرة وأن تتوقف بشكل كامل، ما يدل على هناك طلبات من قبل ” التحالف الدولي ” لـ” قوات قسد ” للقبول بشروط التركية ” .

وفي سياق متصل، قال المرصد السوري “المعارض”، إنه ” حصل على معلومات من عدد من المصادر ” الموثوقة ” كما وصفها، أن وفداً من ” التحالف ” من الفرنسيين والأمريكيين، يقومون بزيارة الخميس، في منطقة عين عيسى الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من ريف الرقة ” .

وأن الوفد يضم فرنسيين وأمريكيين زاروا منطقة عين عيسى للاجتماع بقيادة قوات ” قسد ” ، والتباحث حول مصير شرق الفرات، في ظل التهديدات التركية والتلويح التركي بعملية عسكرية ضد شرق الفرات.

وبحسب المرصد، من المرتقب أن يخرج الطرفان بتفاهمات جديدة، حول المنطقة الواقعة في الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات.

يشار إلى أن جيش الاحتلال التركي شن عددا من الهجمات على مواقع ” الوحدات الكردية ” في مدن تل أبيض وعين العرب بريف الرقة و بلدة القحطانية و مدينة راس العين شمالي الحسكة، بعد التهديدات المستمرة للرئيس التركي أردوغان باحتلال مناطق ” شرق الفرات ” .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق