علوم وتكنولوجيا

ما علاقة الصحة العقلية بالضغوطات النفسية؟

قال مختصون بالصحة النفسية إن “الصحة العقلية لدى الأشخاص تتأثر مباشرة بالضغوطات النفسية التي يتعرضون لها، وبالتالي ينعكس التأثير على القدرة على التفكير السليم واتخاذ القرارات الصائبة”.

وأضاف المختصون، بحسب موقع “ويب طب”، أن “هناك كثير من التأثيرات التي تحدث للعقل نتيجة التعرض للضغوطات النفسية أهمها التأثير على الذاكرة لما تتعرض له منطقة “الحصين”، في الدماغ من انكماش جراء الاكتئاب والتوتر الزائد، علماً أن هذه المنطقة هي مركز الذاكرة بالمخ”.

وبحسب المختصين، فإن “التوتر والإجهاد النفسي يضر بمنطقة في الدماغ تسمى “القشرة الجبهية”، وعندما يزداد الضغط على هذه المنطقة يمكن أن تحدث بعض الإضطرابات النفسية التي ينتج عنها ضعف في الذاكرة”.

كما يؤكد المختصون أنه “عندما يزداد التفكير في شيء ما يشكل مصدر إزعاج، يمكن أن يصاب الإنسان بتشتت في الإنتباه وصعوبة التركيز، فيصبح الفرد شارداً لأوقات طويلة، وبالتالي تتأثر إنتاجية العمل وتزداد فترات إنجاز المهام المختلفة”.

ولفت المختصون إلى أن “الضغط النفسي والتوتر ممكن أن يؤدي إلى إرسال إشارات خاطئة للمخ، وكأحد الأمثلة “يمكن أن يقول الشخص شيء عفوي لم يكن يقصد قوله نتيجة عدم القدرة على التركيز الكامل”.

ومن المعروف أن الشعور بالقلق والتوتر، والخوف من العقبات يسبب الأرق، وبالتالي تقل ساعات النوم لدى الشخص مما يؤدي إلى خلل في وظائف المخ يسببه عدم تنظيم النوم، وفقاً للمختصين.

ويشير المختصون إلى أنه “مع تراكم كافة التأثيرات السابقة، سواء عدم التركيز وقلة الإنتاجية، عدم النوم جيداً، ارتفاع الضغط، والشعور المستمر بالقلق، يصبح الشخص عصبي بشكل ملحوظ، وسوف تؤثر هذه العصبية على كافة الأجواء المحيطة بالشخص المصاب بالتوتر، سواء في العمل أو في المنزل”.

يذكر أنه هناك أنواع من الأطعمة تؤثر بالسلب على الدماغ ويجب تجنبها مثل: السكريات، الوجبات السريعة والدهون غير الصحية، والأملاح، بحسب الموقع الطبي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق