محليات

تجارة اللاذقية تضبط نحو 6000 صفيحة زيت مهرب من إدلب

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية، المهندس أحمد نجم لتلفزيون الخبر، أنه “بالتعاون مع الجهات المختصة تم ضبط كميات كبيرة من صفائح زيت الزيتون المخالف للمواصفات، كانت محمّلة ضمن ثلاث شاحنات، دخلت ليل الثلاثاء إلى محافظة اللاذقية قادمة من محافظة ادلب”.

وقال نجم إن “الشاحنة الأولى كانت محمّلة بـ2418 صفيحة زيت زيتون، ومتجهة إلى قرية القنجرة, والشاحنة الثانية محمّلة بـ512 صفيحة، ومتجهة إلى خربة الجوزية, فيما كانت الشاحنة الثالثة محمّلة بـ3000 صفيحة زيت، ومتجهة إلى داخل مدينة اللاذقية”.

وبيّن نجم أن “أصحاب الشاحنات ينزعون اللصاقة عن صفائح الزيت والمدوّن عليها “زيت زيتون صالح لصناعة الصابون” بعد دخولهم إلى المحافظة، ليبيعوا الصفائح بدون أي لصاقة على أنها زيت نخب أول، وصالحة للاستهلاك البشري”.

وأردف نجم أنه “خلال الشهرين الماضيين تم ضبط 1000 صفيحة زيت زيتون متفرقة, ففي كل فترة كانت تضبط دوريات التموين 50 أو 100 صفيحة زيت مخالف للمواصفات تباع بأسعار تتراوح مابين 25 – 30 ألف ليرة بدون أي لصاقة على أنها زيت مكفول ونخب أول”.

وأشار نجم إلى أن “معظم تلك الصفائح تم ضبطها داخل مدينة اللاذقية، بالإضافة إلى كميات كانت تباع على طريق كسب”.

وأشار نجم إلى “أن المديرية ستقوم بتحليل كميات الزيت التي تم ضبطها للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري”, موضحاً انه “سيتم تسليم الكميات الصالحة للاستهلاك إلى مؤسسة السورية للتجارة فيما ستسلّم الكميات الباقية لمعامل الصابون”.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي وجه كتاباً، في أيلول الماضي، طالب فيه تشديد الرقابة على الأسواق في اللاذقية وطرطوس، بعد ورود أنباء عن إدخال 4 آلاف عبوة زيت مسموم من إدلب.

صفاء إسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق