ميداني

“جيش الاسلام” يقتل عنصر من “أحرار الشرقية” في عفرين المحتلة

اندلعت اشتباكات بين تنظيمي “جيش الاسلام” و”أحرار الشرقية” في مدينة عفرين المحتلة بحلب، قتل على إثرها عنصر من “أحرار الشرقية”.

وذكر ناشطون “معارضون” أن “الاشتباكات اندلعت بين مجموعة تتبع لشخص يلقب بـ “أبو اسكندر”، يتبع لـ “أحرار الشرقية”، ومجموعة أخرى من “جيش الإسلام”، قرب دوار “كاوا” في مدينة عفرين، دون معرفة أسبابها”.

فيما نقلت مواقع الكترونية عما أسمته “مصادر مقربة” من “أحرار الشرقية” أن “القتيل نازح من ريف دمشق ويتبع لمجموعة أبو اسكندر”، مضيفة أن “المواجهات يرجح أن تكون نتيجة خلافات شخصية، ولا علاقة لـ “أحرار الشرقية” بها بشكل مباشر”.

وأضافت المصادر أن “قائد “فرقة السلطان مراد”، المدعو أحمد عثمان، يحاول التوسط لإيقاف المواجهات، بينما وجه ناشطون نداءات تطالب “الشرطة العسكرية” (المعينة من الاحتلال لتركي) في عفرين بالتدخل لوقف المواجهات”.

ومنذ احتلالها في آذار العام الجاري، شهدت عفرين عشرات الاقتتالات الداخلية بين التنظيمات المتشددة، وكلها محسوبة على الاحتلال التركي، كـ “فرقة الحمزة” و”السلطان مراد” وغيرها، كما تشهد المناطق الأخرى التي تحتلها تركيا شمالا ذات الاقتتالات، التي يسقط على إثرها مدنيون.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق