اخبار العالم

200 مقبرة جماعية خلفها “داعش” في العراق

كشف تقرير للأمم المتحدة أنه “تمّ العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية، تضم نحو 12 ألف جثة، في محافظات عراقية مختلفة، كانت تحت سيطرة تنظيم “داعش” بين عامي 2014 و2017″.

وأورد التقرير، الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق و مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان، أنه “وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات العراقية هناك 202 مقبرة جماعية توزّع معظمها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال بغداد) والانبار (غربا)”.

ودعت الأمم المتحدة السلطات العراقية إلى “المحافظة على هذه المواقع من أجل استخراج أدلة الجرائم وإبلاغ العائلات بمصير المفقودين”، وكذلك حضّت المجتمع الدولي على “توفير الموارد والدعم التقني للجهود المتعلقة باستخراج البقايا البشرية وجمعها ونقلها وتخزينها وإعادتها إلى أسر ذويها”.

ويتراوح عدد الضحايا في هذه المقابر بين ستة آلاف وأكثر من 12 ألفاً، بينهم نساء وأطفال ومسنّون وذوو إعاقات وعمال أجانب، بالاضافة الى عناصر سابقين من قوات الأمن والشرطة، بحسب التقرير.

وأشار التقرير الى “استخراج 1258 جثة خلال عمليات تنقيب أجريت في 28 مقبرة جماعية، أربع منها في محافظة ديالى (شمال شرق)، وواحدة في محافظة نينوى، و23 في محافظة صلاح الدين”.

فيما عثر في بعض المواقع على أعداد محدودة، يرجح وجود آلاف من الجثث في أخرى، خصوصاً في فجوة الخسفة جنوب الموصل.

وسيطر عناصر “داعش” على ثلث مساحة العراق، بعد هجوم شرس في حزيران 2014، تقع غالبيتها في مناطق شمال البلاد وغربها، بالإضافة لسيطرته حينها على مناطق واسعو من منطقة الجزيرة في سوريا الحدودية مع العراق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق