ميداني

“داعش ” يباغت ” قسد ” بريف دير الزور الشرقي

يستمر تنظيم “داعش” في شن الهجمات العنيفة على مواقع قوات ” قسد ” المدعومة من قبل ” التحالف الدولي ” في محيط هجين بريف دير الزور الشرقي، مستغلاً الظروف الجوية السائدة في المنطقة .

وتسببت الهجمات في وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين خلال الـــ 24 ساعة الماضية، حيث يستخدم ” داعش ” السيارات المفخخة و العربات المصفحة و الانتحاريين في الهجوم .

وبينت مصادر أهلية في ريف دير الزور لتلفزيون الخبر أن ” تنظيم ” داعش ” لا يزال مستمراً في شن أعنف الهجمات على مواقع ” قسد “، فيما يعمل مقاتلو ” قسد ” على التصدي بشكل قوي لتلك الهجمات، بالإضافة إلى قصف طائرات ” التحالف الدولي ” تحركات التنظيم ” .

وفي تفاصيل الهجوم، أوضحت المصادر أن ” تنظيم ” داعش ” بدأ عند الساعة 11 قبيل ظهر اليوم الأحد ، هجوماً عنيفاً استهدف “قوات سوريا الديمقراطية” في منطقة البحرة الواقعة بالقرب من هجين في محيط الجيب الخاضع لسيطرة تنظيم ” داعش “.

وأضافت المصادر أن التنظيم ” استغل الأحوال الجوية السيئة وغزارة الأمطار وتشكل الضباب في المنطقة، لتنفيذ هجوم أسفر عن تقدمه في أطراف منطقة البحرة وتراجع الخطوط الدفاعية الأولى لقوات” قسد “.

وأكدت المصادر أن ” التنظيم في هجومه اجتاز التلة الفاصلة بين مناطق سيطرة التنظيم في هجين ومناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” في البحرة، واستهل التنظيم هجومه بتفجير عربات وآليات مفخخة وتفجير عناصر لأنفسهم بأحزمة ناسفة بالإضافة لاستخدام العربات المصفحة في الهجوم” .

وترافقت الاشتباكات بين “قسد” والتنظيم، قصف مكثف من قبل طائرات “التحالف الدولي”، على مواقع تقدم التنظيم، فيما رصد “المرصد السوري” المعارض، دخول 10 عربات همر أمريكية ومدفعيتين إلى منطقة البحرة، للمشاركة بعملية صد هجوم التنظيم في المنطقة .

يذكر أن مناطق ريف دير الزور الشرقي التي يسيطر عليها ما تبقى من تنظيم “داعش ” تشهد معارك كر و فر بين التنظيم و قوات ” قسد “التي تدعمها قوات ” التحالف الدولي ” بقيادة أمريكا .

وتسببت المعارك بخسائر بشرية و مادية كبيرة بين الطرفين إضافة لاستشهاد العشرات من المدنيين نتيجة قصف طائرات ” التحالف الدولي ” .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق