موجوعين

أهالي صوران في حماة يشتكون ” نقص كل شيء بمدينتهم” .. ورئيس البلدية يوضّح

اشتكى عدد من أهالي مدينة صوران شمالي حماة عبر تلفزيون الخبر النقص الحاد في الخدمات الضرورية، وخاصة رغيف الخبز، فضلا عن المتاجرة به بأسعار مرتفعة في السوق السوداء.

وقال المشتكون إنهم “يجدون صعوبة في الحصول على رغيف الخبز وذلك لعدم توفره بشكل كاف، إضافة للمتاجرة به من قبل البعض وبيعه بأسعار مرتفعة في السوق السوداء”.

وأوضح المشتكون أن “المدينة تعاني أيضاً من نقص حاد في الخدمات من كهرباء واتصالات وترحيل للركام، رغم مرور عامين على عودة الأهالي وتحريرها من سيطرة المجموعات المسلحة”.

وبيّن المشتكون أن “الكهرباء تصل ضعيفة إلى المدينة، والمياه تصل كل عدة أيام ساعتين فقط “، وتابع المشتكون “كذلك انعدام الاتصالات الأرضية، وضعف شبكة الاتصالات الخلوية، وانتشار كميات كبيرة من الركام في الشوارع”.

من جانبه قال رئيس مجلس مدينة صوران المهندس غازي زيدان لتلفزيون الخبر، إنه “فعلاً يوجد نقص في الخدمات، كون المدينة تعافت منذ فترة من الإرهاب، ويتم معالجة الأمور الخدمية على عدة مراحل وبحسب الامكانات المتاحة”.

وأوضح المهندس زيدان أنه “تم ترحيل قسم من الأنقاض، وسيتم ترحيل الباقي في الفترة القادمة، كما يتم العمل على إعادة تشغيل الفرن الآلي بخط انتاج واحد بالتعاون مع إحدى المنظمات، ما يساهم بحل مشكلة عدم توافر الخبز”.

وأشار رئيس مجلس مدينة صوران المهندس غازي زيدان إلى أنه “تم خلال الفترة السابقة ترميم 8 مدارس من أصل 22 مدرسة، وستتم المتابعة في العام القادم لصيانة وترميم المزيد من المدارس، كون هذا العدد لا يكفي بسبب عودة معظم الأهالي إلى المدينة”.

يذكر أن مدينة صوران تعد مركز الريف الشمالي لمحافظة حماة، وعاد إليها منتصف العام الماضي أكثر من 90 % من الأهالي، بعد تهجيرهم من قبل المجموعات المسلحة.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق