محليات

الأمطار الغزيرة في الحسكة تزيد إقبال الفلاحين على الزراعة

تستمر الهطولات المطرية الغزيرة لليوم الثاني على التوالي في كافة أنحاء محافظة الحسكة ، حيث كان أغزرها خلال الـ 24 ساعة الماضية في مدينة الحسكة 30 مم و بلدة تل بيدر 27 مم و رأس العين 26 مم شمالي الحسكة و أم مدفع 23 مم و بلدة العريشة جنوب الحسكة 22 مم .

في حين تفاوتت نسب الهطولات المطرية المسجلة في باقي مناطق المحافظة حتى صباح يوم الاثنين بين 11 مم وصولاً إلى 20 مم ، مع توقعات باستمرار هطول الأمطار خلال الساعات القادمة .

وأكدت مديرية الموارد المائية في محافظة الحسكة أنها تقوم بمراقبة مناسيب المياه في نهر الخابور عن كثب وفي حال ارتفاعها بشكل قد يؤدي إلى حدوث فيضانات ستقوم بتنبيه الأهالي القاطنين على طرفي مجرى النهر.

وبين مدير الموارد المائية المهندس عبد الرزاق العواك لتلفزيون الخبر أن ” مستويات المياه في نهري الخابور والجرجب طبيعية حتى الآن”.

وأضاف العواك ” لكن يخشى من هطل كميات أمطار كبيرة تؤدي إلى تشكل السيول وجريان الأودية التي تصب في مجرى النهرين ما يؤدي إلى فيضان نهر الخابور ” .

ولفت المهندس العواك إلى أن ” الفرق الفنية في المديرية تقوم على مدار الساعة بمراقبة منسوب المياه في النهرين وفي حال ارتفاع منسوب المياه عن الحد الطبيعي سيتم تنبيه الأهالي في المناطق المحيطة بمجرى نهر الخابور مباشرة ” .
هطول الأمطار خلال الفترة الماضية أدى لزيادة إقبال الفلاحين و المزارعين على البدء بزراعة أراضيهم الزراعية في كافة أنحاء محافظة الحسكة التي تعتبر عاصمة زراعة القمح و الشعير في سوريا .

وبلغت المساحات المزروعة بمحصول الشعير البعل والمروي في محافظة الحسكة تطبيقا للخطة الزراعية الشتوية للموسم الحالي 16.100 ألف هكتار موزعة على مختلف مناطق الاستقرار الزراعي.

وأوضحت مديرية زراعة الحسكة لتلفزيون الخبر أن ” زراعة الفلاحين لأراضيهم بمحصول الشعير بدأت خلال الأيام العشرة الماضية و بلغت المساحة المزروعة بالشعير البعل لغاية 5 الشهر الحالي 15.200 ألف هكتار والبعل المروي 900 هكتار و الشعير الرعوي 1600 هكتار “.

وأشارت المديرية إلى أن ” عملية زراعة محصول الشعير لا تزال في بداياتها ولكن أمطار الخير التي تشهدها المحافظة والمنخفض الجوي المتوقع تأثيره على كل أرجائها خلال اليومين القادمين ستشجع الفلاحين على زراعة أراضيهم وستسهم بزيادة نسبة تنفيذهم للخطة الزراعية ” .

يشار إلى أن خطة مديرية الزراعة للموسم الشتوي الحالي تتضمن زراعة 298.367 ألف هكتار قمح مروي و 24.331 ألف هكتار شعير مروي و 445.526 ألف هكتار قمح بعل و 333.534 ألف هكتار شعير بعل.

يذكر أن الأمطار التي شهدتها محافظة الحسكة منذ عشرة أيام أدت إلى فيضان نهر الخابور وإلحاق الأضرار المادية بممتلكات بعض المواطنين في حي المرديان بمدينة الحسكة كما أدت إلى زيادة مناسيب تخزين المياه في سد الشهيد باسل الأسد بمقدار 16 مليون متر مكعب.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق