ميداني

التنظيمات المتشددة تواصل خرقها اتفاق “تخفيف التوتر” في إدلب

واصلت التنظيمات المتشددة خرقها لاتفاق منطقة “تخفيف التوتر” في إدلب، باستهدافها محيط بلدتي جورين ومعان في ريف حماة الشمالي، بقذائف الهاون.

وأفادت وكالة “سانا” بأن “المجموعات الإرهابية، التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “الحزب التركستاني”، خرقت مجددا اتفاق منطقة تخفيف التوتر في إدلب، واستهدفت بـ 4 قذائف هاون محيط بلدتي جورين ومعان بالريف الشمالي”.

ولفتت الوكالة إلى أن “الاعتداءات الإرهابية بالقذائف أوقعت أضرارا مادية، ولم تتسبب بوقوع إصابات بين المدنيين”.

وتنتشر بريف حماة الشمالي، الملاصق لإدلب، تنظيمات اسلامية متشددة تتبع بمعظمها تنظيم “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني”.

وكانت روسيا وتركيا توصلتا لاتفاق لتخفيف التوتر في مدينة سوتشي الروسية أيلول الماضي بخصوص إدلب، حصل على موافقة الحكومة السورية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق