ميداني

دوريات أمريكية وتركية مشتركة في منبج المحتلة بريف حلب

بدأت القوات التركية والأمريكية دوريات مشتركة في مدينة منبج بشمال سوريا والتي مثلت مصدرا للخلاف بين أنقرة وواشنطن في الأعوام الماضية.

وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بدء الدوريات في منبج التي تقع على بعد حوالي 30 كيلومترا من الحدود التركية.

وكانت القوات التركية والأمريكية تنفذ دوريات منسقة ولكن مستقلة قرب منبج منذ حزيران الماضي .

وبحسب “رويترز” فإن قافلة مؤلفة من ست مركبات عسكرية يرفع بعضها العلم الأمريكي والبعض الآخر يرفع العلم التركي شوهدت يوم الخميس على بعد 20 كيلومترا من مدينة منبج.

وهددت تركيا، التي تعتبر هيمنة المجموعات الكردية السورية في سوريا تهديدا لأمنها القومي، بشن عمل عسكري على منبج في وقت سابق هذا العام. ثم وافقت في حزيران على خطة مع الولايات المتحدة تقوم بموجبها الدولتان بالحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبعد فترة وجيزة من تلك الموافقة أعلنت ” وحدات حماية الشعب الكردية ” انسحاب مستشاريها العسكريين من المدينة.

وتنفذ الدوريات على طول الخط الفاصل بين المنطقة التي يسيطر عليها ” مجلس منبج العسكري” ، المنضوي تحت راية “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد ) التي تغلب عليها الوحدات الكردية وتدعمها الولايات المتحدة، والمنطقة الخاضعة للسيطرة التركية في الشمال السوري.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن الدوريات المشتركة بدأت في الساعة 15:53 بالتوقيت المحلي يوم الخميس. وأضافت في بيان “الدوريات ستستمر لحين الوصول للأهداف المحددة في خريطة طريق منبج”.

يشار إلى أن خلاف كبير بين أنقرة وواشنطن بسبب المنطقة منذ مشاركة القوات الكردية في هجوم دعمته الولايات المتحدة لطرد تنظيم ” داعش ” من مدينة منبج في 2016.

يذكر أن جيش الاحتلال التركي كثف منذ يومين اعتداءاته العسكرية ضد مواقع ” الوحدات الكردية ” في مدينتي عين العرب بريف حلب و تل أبيض بريف الرقة في ظل صمت امريكي .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق