اقتصاد

سوريا مركزا لتصدير القمح الروسي

كشف وزير النقل على حمود عن اتفاق بين موسكو ودمشق، تصبح سوريا بموجبه مركزاً لتصدير القمح الروسي إلى باقي بلدان المنطقة.

وأشار حمود إلى أن الأمر يتطلب توسيع المرافئ السورية وإنشاء صوامع ذات طاقة استيعابية كبيرة بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وقال حمود “من خلال التواصل مع الحكومة الروسية تمكنا من الاتفاق على أن تكون سوريا في المستقبل هي مركز لتصدير القمح الروسي إلى باقي بلدان المنطقة”.

وأضاف حمود “سيكون هناك ضرورة لتوسيع المرافئ السورية وإنشاء صوامع حبوب داخل المرافئ السورية بطاقة استيعابية كبيرة، لاستيعاب الكميات الهائلة من إنتاج القمح الروسي”.

وأردف حمود: “كما أننا سنحتاج إلى نقل هذا القمح من الصوامع إلى الدول المجاورة، وبالتالي سنحتاج إلى سكك حديدية وطرق وكل هذا سيكون من خلال مشروع متكامل نطمح أن يكون قريبا جدا”.

وكانت المؤسسة السورية العامة للتجارة وتصنيع الحبوب أعلنت الأسبوع الفائت عن شراء 200 ألف طن من قمح الخبز اللين، بسعر 225 دولار للطن شاملاً تكاليف الشحن، في أحدث مناقصة جرت.

يذكر أن منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أعلنت في 9 تشرين الأول الماضي، أن معدل إنتاج القمح في سوريا بلغ أدنى مستوياته منذ 29 عامًا، إذ أن إنتاج القمح لعام 2018 لم يتجاوز 1.2 ميلون طن، أي ثلثي إنتاج عام 2017، الذي بلغ فيه الإنتاج 1.7 مليون طن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق