سوريين عن جد

أهالي الجولان السوري يسقطون “إسرائيل” في الجولان

أسقط أهالي الجولان السوري المحتل “الانتخابات” التي فرضتها عليهم قوات الاحتلال، متحدين سياسات العدو الدائمة والمتكررة لاعتبارهم “مواطنين اسرائيليين”.

وبأرقام تكاد تقارب العدم، نشرت “وزارة داخلية” العدو الأرقام الرسمية لنتائج “انتخابات المجالس المحلية”، التي رفضها أهالي الجولان السوريون.

ففي مجدل شمس، من أصل 8130 يحق لهم التصويت، لم يصوت سوى 271 فقط.

وفي عين قنية، من أصل 1681 يحق لهم التصويت، لم يصوت سوى 21 فقط.

وفي مسعدة، أسقطت “الانتخابات” بكلها لعدم تصويت أي شخص.

وفي بقعاثا، تم تعيين الخائن المدعو عباس أبو عواد بالتزكية، بناءً على كتاب ما يسمى بـ “حاكم الشمال” في سلطات العدو لبقائه وحيداً بعد الانسحابات.

يذكر أن أهالي الجولان السوري المحتل رفضوا رفضاً قاطعاً “الانتخابات” المفروضة عليهم من قبل سلطات الاحتلال، وقاموا بمظاهرات رافضة لهذا الإجراء، قابلها جيش الاحتلال بالرصاص المطاطي والرصاص الحي والاعتداء على أبناء سوريا في الجولان.

ورفع أبناء سوريا في الجولان، البالغ عددهم 26 ألف نسمة، لافتات أكدوا من خلالها فكرة رفض “الانتخابات”، معبرين فيها عن انتمائهم لبلدهم الأم، ومذكرين برفضهم أساساً لقرار “الضم” الذي حاولت سلطات العدو عن طريقه في ثمانينيات القرن الماضي فرض “الهوية” العبرية عليهم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق