سوريين عن جد

الجريح غياث ديوب ينطلق من حماه الى دمشق على كرسيه المتحرك

انطلق الجريح غياث ديوب يوم الاحد 22 تشرين الثاني على كريسه المتحرك من محافظة حماه باتجاه العاصمة دمشق، كرسالة يعبر فيها عن وفائه لسوريا .

وكان الجريح ديوب المولود في قرية المحروسة بريف مصياف، يقاتل ضمن صفوف قوات الدفاع الوطني إلى جانب الجيش العربي السوري حسب وكالة “سانا”، وأصيب الجريح ديوب بشلل في أطرافه السفلية أثناء مواجهة الإرهابيين في محافظة حلب” .

وقال ديوب قبل انطلاقه من مدخل حماة الجنوبي أنه “يريد من خلال هذا المسير أن يوجه رسالة للداخل والخارج بأن الجيش العربي السوري، مُصر على تحدي التنظيمات التكفيرية، مهما تعرضوا لإصابات” .

الجدير بالذكر أنه في شهر اب قام النقيب الطيار علي محسن علي، بتنيفذ مسير على قدميه رغم تعرضه لإصابة أدت إلى بتر ساقه اليسرى واستعاض عنها بطرف صناعي، وذلك بدءا من قريته بشنين في محافظة حماه وحتى دمشق واستغرقت الرحلة نحو عشرة أيام”

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق