سوريين عن جد

فرقة “تكات”.. شباب من مدينة سلمية يحيون التراث من منظور شبابي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، لمجموعة من الشباب في مدينة السلمية، يعزفون بعدة أماكن عامة، أغان تراثية بتوزيع مختلف جديد.

وقال نور قدور، أحد اعضاء الفرقة لتلفزيون الخبر “كانت النواة لتأسيس هذه الفرقة، المهرجان العالمي للفنون، الذي أقيم بالبرتغال 7 تموز 2018، وكانت مدته 10 أيام، وخلال ثلاثة أشهر، التي هي مدة تحضيرنا للمهرجا،ن تعارفنا على بعض كموسيقيين وصارت علاقتنا أقوى”.

وأضاف قدور “بعد عودتنا من المهرجان، قررنا تأسيس شيء خاص فينا، فاجتمعنا على فكرة إعادة إحياء الأغاني التراثية التي تخص المنطقة”.

وأكمل نور “عملنا على توزيع الأغاني، بشكل جديد وإعدنا طرحها، لأن هنالك الكثير من الأغاني تظلم في طريقة الطرح والتسويق”.

وأوضح عازف البزق “عدد أعضاء الفرقة خمسة وهم خطار صليبي إيقاع، وأسامة الماغوط “كيبورد”، وعلاء فندي وصفاء جبر غناء، ونحن جميعنا طلاب جامعات وخريجين” .

عن فكرة الفرقة، قالت صفاء جبر، “الموسيقى بالنسبة لنا، هي موهبة وشغف أكثر بعيدا عن اتخاذها كعمل أو كمهنة، ونشأت الفرقة من تراكم أفكار بيننا كأعضاء”.

وأضافت جبر “رسالتنا هي محاولة تصحيح مسار الأغنية الشعبية البسيطة، القريبة من القلب التي نشهدها كموسيقيين شباب “كل مالا بنزول”.

الجدير بالذكر أن الغنية التي انتشرت للفرقة، كتوزيع جديد هي أغنية “يلي خدتو محبوبي”، والتي غناها العديد من الفنانين السوريين. وقدمتها الفرقة بإشراف وتوزيع هاني طيفور .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق