محليات

الماء والملح علاج فعَّال لرشح الأطفال

يصاب الأطفال سنوياً بعدد يتراوح بين ست و ثماني نوبات برد، أي أكثر من ضعف العدد الذي يصاب به البالغون، وفق دراسة أجراها أطباء في جمهورية التشيك.

واكتشف الأطباء من مستشفى “برنو” التعليمي في دراستهم التي أجروها على مجموعة من الأطفال، أن “جرعة من غسول باطن الأنف بمحلول ملحي أكثر فاعلية من أي دواء”.

وبحسب الدراسة، فإن “الماء المملح هو الحل الأكثر نجاحاً في التخفيف من احتقان الأنف وانسداده، ولا يوجد لها آثار جانبية كما يمكن استخدامها مرات عديدة”.

وتسبب نزلات البرد الشائعة احتقان الحلق والسعال وارتفاع درجة الحرارة والعطس وجميعها أعراض تسبب الضيق، ولكن عادة ما تزول بعد أسبوع من نفسها.

وتمتلئ الصيدليات والمتاجر الكبرى بأدوية السعال والبرد والتي تزعم أنها تخفف أعراض البرد، كما أن بعض العقاقير المزيلة للاحتقان غير ملائمة للرضع والأطفال والحوامل.

ولا توصي هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا “NHS” باستخدام مزيلات الاحتقان للأطفال دون سن 12 عام بسبب مخاطر آثارها الجانبية مثل الدوار وآلام المعدة.

يذكر أن المحلول الملحي يمكن صناعته في المنزل بمكونين اثنين فقط متوفرين في المطبخ وبسهولة هما الملح والماء، كما لا يجب استخدام الأملاح الملونة أو المعطرة أو التي تحتوي على نكهات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق