فلاش

سكان الباردة بريف دمشق يشتكون من “كل شي”

اشتكى عدد من سكان منطقة الباردة بضاحية 8 آذار في ريف دمشق عبر تلفزيون الخبر من سوء الواقع الخدمي خصوصاً في جانب المواصلات في منطقتهم، الذي وصفوه بـ “السيء جداً”.

وتابع المشتكون “وكأننا في جزيرة بعيدة عن كل شيء، فإذا أردنا التوجه إلى صحنايا يجب أن نذهب إلى دمشق ومن ثم نستقل حافلة من دمشق إلى صحنايا، ونفس الرحلة أثناء التوجه من صحنايا إلى الباردة”، مطالبين بوجود باصات بين منطقتهم والمناطق المجاورة”.

وعن واقع النظافة، أوضح المشتكون أن “مناظر القمامة مخيفة جداً”، مضيفين أنه “حتى الآن لم يتم صدور أسماء رؤساء البلديات وهذا الأمر لايجب أن يؤدي إلى التقاعس في تنظيف الشوارع وإزالة القمامة المتراكمة”.

ونوه الأهالي المشتكون إلى أن “القمامة افترشت الشوارع من المدخل بالقرب من الحرب الالكترونية إلى جسر المشاة”.

وأضاف الأهالي “اضطررنا لحرق القمامة حرصاً على أولادنا من انتشار الأمراض، مشيرة إلى أنه “وما كان من البلدية الا أن أرسلت سيارة لإطفاء الحريق، ولم تتم إزالة القمامة”.

وعن الصرف الصحي، قال الأهالي “كل فترة وفترة “بيطوف”، وتمتلئ الشوارع بالمياه القذرة، ناهيك عن الروائح الكريهة التي تسبب بها هذه الطوفانات”.

يشار إلى أن مشكلة انتشار القمامة في مناطق ريف دمشق لا تقتصر على منطقة الباردة، بل تشمل أغلب ريف دمشق كجرمانا.

علي خزنه_تلفزيون الخبر_دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق