سياسة

قائد تنظيم متشدد في إدلب ينتقد زيارة “الائتلاف” لإدلب

هاجم قائد تنظيم “صقور الشام” المتشدد زيارة قام بها أعضاء تابعون لـ “الائتلاف المعارض” إلى إدلب.

وانتقد قائد تنظيم “صقور الشام”، المدعو أحمد الشيخ، قائلاً إن “نقاط الرباط ليست مزاراً لالتقاط الصور”.

ووصف القيادي، الملقب بـ “أبو عيسى”، عبر حسابه الرسمي في “فيسبوك” أعضاء “الائتلاف” بـ “الياقات البيضاء التي تضع لمساتها على دماء الشهداء الزكية، التي أريقت فيها دفاعاً عن الثورة أو هجوماً على الطواغيت”، بحسب تعبيره.

وأضاف القيادي مهاجماً “رحم الله كل أشعث أغبر عرف هذه النقاط في سرائها وضرائها ورخائها وشدتها، ولم يتبرأ منها عند الزلزلة وبلوغ القلوب الحناجر”.

وكان تنظيم “صقور الشام” انضم مؤخراً إلى تنظيم “الجبهة الوطنية للتحرير”، التي تتلقى دعمًا عسكريًا وماليًا من تركيا بشكل أساسي.

وكان وفد من “الائتلاف المعارض”، برئاسة المدعو عبد الرحمن مصطفى، والمتحدث أنس العبدة، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين، دخل إلى المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وزار الوفد برفقة قيادات تنظيم “فيلق الشام”، الجبهات الفاصلة التي سحب منها السلاح الثقيل بشكل كامل بموجب الاتفاق الروسي- التركي الذي خص المحافظة.

وجاءت زيارة وفد “الائتلاف” إلى إدلب بصورة مفاجئة، بالتزامن مع الانتهاء من عملية سحب السلاح الثقيل من قبل التنظيمات المتشددة، من المنطفة المتفق عليها بين روسيا وتركيا.

يذكر أن تنظيم “هيئة تحرير الشام”، الذي أنشأ “حكومة الانقاذ” في إدلب، لم يدل بتصريحات حول الزيارة، التي قال “الزاؤرون” فيها أنهم بصدد إقامة خطة لإدارة المدينة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق