محليات

اكتشاف نوع جديد من التفاح في سوريا .. ومدير ” أكساد ” يوضّح

اكتشف عدد من الباحثين في المركز العربي “أكساد” بالتعاون مع هيئة البحوث الزراعية في سوريا، نوع نادر من التفاح، يتميز بأن له لونين نصفه أخضر حامض المذاق والنصف الآخر أحمر طعمه حلو.

و قال المدير العام للمركز العربي “أكساد” الدكتور رفيق علي صالح لتلفزيون الخبر “استطاع عدد من خبراء “أكساد” وهيئة البحوث الزراعية منذ فترة قريبة اكتشاف طفرة وراثية هامة جداً في تفاحة واحدة متميزة بكونها ملوّنة نصفها بالأحمر والنصف الآخر باللون الأخضر”.

وأضاف “هذا النوع من الطفرات الوراثية نادر جداً ونسبة حدوثه أقل من واحد بالمليون وسجلت في العالم حالات شبيهة لهذه الحالة التي نتحدث عنها، ولكن بعدد لا يتجاوز أصابع اليد في إنكلترا وجزيرة “تسمانيا” وأمريكا خلال 100 عام”.

وشرح المدير عام لـ “أكساد” لتلفزيون الخبر “أحد مزارعي التفاح لاحظ وجود اختلاف في لون ثمرة تفاح واحدة فقط في بستانه، وشارك هذه الملاحظة مع سيدة مهتمة بالظواهر الطبيعية غير العادية، وكل هذا عن طريق الصدفة”.

وتابع الدكتور صالح حديثه لتلفزيون الخبر بالقول “خلال وقت قصير كان باحثو المركز العربي “أكساد” و هيئة البحوث الزراعية بعد متابعة هذا المحصول في الحقول، يكتشفون بشكل علمي سبب هذا التلوّن ويحددون الموضوع بدقة ويضعونه في إطاره العلمي الصحيح، بالاستناد إلى تخصصاتهم العلمية الدقيقة وخبرتهم العالية في مثل هذه المواضيع”.

وأكمل مدير عام المركز العربي “أكساد” “تم حفظ هذه الثمار الفريدة من نوعها، وحماية الشجرة الحاملة لها، وتحديد منطقة حدوث هذه الطفرة في الشجرة من أجل تطبيق البرامج العلمية التي تتيح دراسة التركيبة أو الشيفرة الوراثية الجديدة في التفاح”.

ولفت الدكتور صالح إلى أن “دراسة تركيبة هذه الثمرة تحتاج الى أدق الأجهزة العلمية وخبرات عالية جداً في مواضيع الهندسة الوراثية، تمهيداً لإكثارها وإنتاج أشجار تحمل الصفات الوراثية الجديدة والنوع الجديد من التفاح”.

وبيّن الدكتور صالح أن “التفاح من المحاصيل الاستراتيجية في سوريا، و كل صنف من أصناف التفاح له مواصفات محددة حسب التركيبة الوراثية الخاصة بكل صنف، هذه التراكيب الوراثية ثابتة لا تتغير عبر الزمن أبداً”.

وتابع “ومع ذلك، الطبيعة تجدد نفسها بشكلً بطيء جداً وبنسب مختلفة، وهذا أيضاً قانون طبيعي لكي تتنوع المحاصيل الزراعية وتتطور، وتتحسن مواصفاتها وإنتاجيتها في وحدة المساحة لتتناسب مع زيادة عدد البشر المستهلكين لمنتجات الطبيعة ومنها التفاح”.

وأكمل مدير عام “أكساد” “يحدث في الطبيعة ما يدعى بالطفرات الوراثية أي تغيرات وراثية في أشجار التفاح، هذه التغيرات الوراثية والتي تحدث بشكلٍ نادر ولا يلاحظها الإنسان العادي إلا بالصدفة، أو بعد دراسة وفحص دقيق جداً للإنسان الخبير المتخصص بعلوم التفاح وعلوم الوراثة وانتقال الصفات والتحسين الوراثي للتفاح”.

ويعتبر التفاح من المحاصيل الاستراتيجية في سوريا، وتحتوي على تشكيلة واسعة من أصناف التفاح العالمية، وتتوزع زراعتها في المناطق الجبلية في ريف دمشق الغربي والسويداء وحمص واللاذقية وطرطوس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق