فلاش

شوارع “كل مين موقفو إلو“ .. مشكلة القضبان الحديدية في مزة 86 من يحلها ؟

استملك العديد من سكان منطقة المزة 86 الشوارع الضيقة فيها لجعلها مصفاً خاصاً لسياراتهم، ويتم حجز واستملاك هذه الشوارع عن طريق زرع قضبان حديدية في الأرض وقفلها.

وتعرف المزة 86 بطرقاتها الضيقة وغير المؤهلة وغياب الأرصفة فيها، الأمر الذي جعل من حالة “تملك الشوارع” وزرع القضبان مشكلة لجميع الماره من مشاة وسيارات.

يقول لؤي، أحد القاطنين في المنطقة، لتلفزيون الخبر إن “أغلب الشوارع في المزة 86 أصبحت مستملكة لبعض الناس من خلال زرعهم قضبان حديدية فيها لمنع ركن أي سيارة غير سياراتهم الخاصة أمام بيوتهم أو محالهم التجارية، وبعض الطرقات عرضها يصل ل6 أو 7 أمتار تتقلص إلى النصف بسبب وجود هذه القضبان”.

وأضاف لؤي “البلدية بدأت بتزفيت الطرقات وخلال عملها أزالت كل القضبان، إلا أن أصحاب هذه القضبان أعادوها بعد انتهاء الورشات من العمل، وقاموا بحفر الأرض من جديد وتشويه ما قامت الورشات بإصلاحه، وهذا الأمر يزيد عن حده باستمرار بسبب غياب القانون والمراقبة”.

وقال مدير الصيانة في محافظة دمشق جمال ابراهيم لتلفزيون الخبر “الأمر أصبح متعلق بثقافة بعض الناس وتعاونهم مع الجهات المعنية، فهم يرون ورشات الصيانة تعمل ليلاً نهاراً لإصلاح الطرقات، وعند ذهاب الورشات يعودون لحفر الأرض وزرع العواميد الحديدية دون أي تقدير لجهود هذه الورشات”.

وأضاف ابراهيم “قمنا سابقاً بقص هذه القضبان عدة مرات إلا أنها تعود للظهور مجدداً، والأن سندرس حلول جديدة بالتعاون مع المديريات في المحافظة لضبط الأمر بشكل فعال أكثر”.

ونوه ابراهيم إلى أن “عملية صيانة الطرقات وتزفيتها مستمرة في منطقة المزة 86 بالتعاون مع جميع الجهات، والمحافظة ستعمل على حل أية شكوى ترد بهذا الخصوص”.

يذكر أن المزة 86 تعد إحدى مناطق البناء المخالف في مدينة دمشق، وبدأت حالة البناء فيها منذ ثمانينات القرن الماضي حتى أصبحت اليوم خزان بشري فيه كثافة سكانية عالية.

سامر ميهوب – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق