موجوعين

أهالي “جوبة مجبر” يشتكون طريق قريتهم .. ووزارة الادارة المحلية “مضيعة الطريق“

اشتكى عدد من أهالي قرية جوبة مجبر عبر تلفزيون الخبر عدم تعبيد الطريق إلى قريتهم والبالغ طوله 700 متر، على الرغم من موافقة رئيس اللجنة الوزارية التي زارت المنطقة، وزير النقل علي حمود.

ويمتد الطريق من القرية الى مقبرة الشهداء، والذي يعتبره الأهالي شريان أساسي لهم، فهو يربط مدارس القرية الثلاثة ويختصر الطريق عليهم مسافة خمسة كيلو مترات.

وقال أحد المشتكين: “راجعنا المحافظة عدة مرات وكانت الإجابة أن “المال المخصص لهذه المشاريع لم يصرف بعد”، مع أنه تم تخصيص مبلغ 10 مليون ليرة لتنفيذه من قبل الخدمات الفنية وفق معلوماتنا”

وقال مدير المكتب الصحفي في وزارة النقل سليمان خليل “تواصلنا مع المعنيين باللجنة الوزارية التي شُكِلَت وأخبرونا أن مهمتهم انتهت عند إرسال جميع الموافقات والخطط للمحافظة، وتم رفد هذا الشأن لوزارة الإدارة المحلية، كونه طريق محلي وليس مركزي وهو من اختصاصهم”.

وشرح مدير المتابعة لمشاريع طرطوس في وزارة النقل جرجس بشارة لتلفزيون الخبر عن سبب التأخير فقال “رفعنا للمحافظة كلجنة متابعة جميع الموافقات، لكن المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي الاجتماعي لم يرسل الأموال لهم، وكان موعد انعقاد اجتماعه يوم السبت لكنه تأجل “لأجل غير مسمى” بسبب اللجنة المركزية، وهذا الطريق هو من ضمن خطة الاعانة وليس من الخطة الأساسية”.

وأضاف مدير المتابعة “تم تخصيص مبلغ 10 مليون ليرة سورية لهذا الطريق من قبل الخدمات الفنية بطرطوس، وهو وارد ضمن خطط الاعانة(مشاريع اضافية)، ونحن ندرس جميع المواضيع وننفذ المحقة منها، وأنا متأكد أنه وارد ضمن خطة الإعانات”.

من جانبه أوضح مدير الخدمات الفنية بطرطوس المهندس علي رستم لتلفزيون الخبر أن “هذه الخطة لم تقترن باعتماد مالي لها، ونحن بناء على جولة الوزير علي حمود أعددنا المقترحات، لكن الاعتمادات لتنفيذها تأتي من رئاسة مجلس الوزراء، وجميع الاضابير جاهزة ونحن بانتظار الاعتمادات للتنفيذ فورياً”.

وبين مدير تخطيط طرطوس المهندس محمد ديب لتلفزيون الخبر أن “السبب في عدم التعبيد هو عدم تحويل الاعتمادات من قبل وزارة الادارة المحلية، ولا نستطيع تنفيذ أي مشروع بلا مال”.

وتواصل تلفزيون الخبر مع وزارة الإدارة المحلية لتبيان الأسباب عن طريق مكتبها الصحفي، فكانت الإجابة أول مرة قبل معرفة كامل التفاصيل أنه يجب التواصل مع وزارة النقل ومحافظة طرطوس.

وعندما أخبرنا المكتب الصحفي أننا جلنا على كل مسؤولي وزارة النقل والمحافظة المختصين بالموضوع، ووضعهم بصورة ما توصلنا إليه، وأن الموضوع وصل إليهم، جاء الجواب أن هذا الطريق مشمول بما يسمى”طرق ذوي الشهداء“ وله علاقة بإعادة الإعمار وطلب منا مراجعة محافظة طرطوس.

محافظة طرطوس بدورها، على لسان مدير تخطيط طرطوس المهندس محمد ديب، قالت إن “الطريق محلي ولا علاقة له بما ذكر المكتب الصحفي بوزارة الإدارة المحلية، وأن الطريق المذكور مرسل ضمن الموافقات التي أقرها رئيس اللجنة الوزارية “.

وبالعودة إلى المكتب الصحفي، حولنا إلى الإدارة المالية، حيث طالبت المديرة المالية في وزارة الإدارة المحلية التي لم تجد رقم الكتاب، أن يتم إرسال صورة عن الكتاب الذي أرسلته المحافظة إلى الوزارة و”تكرم عينك”.

ويبقى أهالي جوبة مجبر بانتظار اتفاق المعنيين إن كان الكتاب أرسل أو لم يرسل ليتم تعبيد الطريق، وينقذوا أطفالهم من طريق موحل سيعبرونه كل يوم في طريقهم لمدارسهم.

يزن شقرة _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق