تعليم

“الإدارة الكردية” تمنع موظفيها من إرسال أبنائهم إلى المدارس الحكومية

أصدرت ما تسمى “هيئة التربية والتعليم” التابعة “للإدارة الكردية” قراراً يدعو إدارة المدارس التابعة لها بتثبيت أسماء أبناء العاملين في “الإدارة الكردية” ممن يقومون بإرسالهم إلى المدارس الحكومية.

القرار ذو الرقم 627 تاريخ 8-10-2018 والصادر عن ما تسمى “هيئة التربية والتعليم- الإدارة العامة للمدارس” تضمَّن ثلاثة بنود، البندان الأول والثاني ينصَّان على البدء بحملة لتثبيت أسماء أبناء موظفي مؤسسات الإدارة الكردية ومعلمي هيئة التربية الذين يرسلون أولادهم إلى المدارس الحكومية باستثناء صفي الحادي والثاني عشر.

و أن يتم تسجيل أسماء أبناء موظفي و قياديي “الإدارة الكردية” ضمن جداول متطابقة لبطاقات العائلة لكل موظف، وكل من يثبت إرسال أبنائهم للمدارس الحكومية سيعاقب من قبل “الإدارة”.

في حين نصَّ البند الثالث من القرار على البدء بحملة لتغيير أسماء المدارس الحكومية الواقعة تحت سيطرة “الاسايش” بالتنسيق مع ما يسمى مؤسسة “عوائل الشهداء” و تسميتها على أسماء “شهداء” قوات “الاسايش” و “الوحدات الكردية”.

يشار إلى أن عدد كبير من مسؤولي “الإدارة الكردية” و أحزابها والهيئات التابعة لها، يقومون بإرسال أبنائهم إلى المدارس الحكومية في مدينتي الحسكة و القامشلي، والمدارس الخاصة، وفي الوقت ذاته يمنعون تدريس تلك المناهج في المدارس الموجودة في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

يذكر أن قوات “الاسايش” قامت هذا العام بإغلاق المدارس الثانوية للصف العاشر و مدارس المرحلة الإعدادية و قبلها الابتدائية في جميع مناطق سيطرتها لفرض مناهجها الخاص بها، مع محاولتها منع الأهالي و التضييق عليهم من خلال مخالفة وسائط النقل التي تقوم بنقلهم من الأحياء و المناطق إلى مدارس الحكومة.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق