محليات

السويداء: نفوق الأبقار المستوردة لابتلاعها قطعاً معدنية في بلد المنشأ

فوجئ مربو الأبقار في محافظة السويداء بنفوق عدد من أبقارهم المستوردة التي حصلوا عليها بموجب قروض عن طريق المصرف الزراعي.

وتحدث مربو الأبقار عن “موت عدد من الأبقار المستوردة نتيجة لابتلاعها أجساماً معدنية من بلد المنشأ، فضلاً عن عدم مطابقة الأبقار للمواصفات وضعف إنتاجيتها إضافة لتعرض عدد منها للإجهاض جراء نقلها من طرطوس إلى السويداء بالسيارات”، بحسب صحيفة “تشرين” الرسمية

وطالب مربو الأبقار بضرورة “تأجيل القسط الأول من القرض المستحق للمصرف والبالغ قيمته مليون ليرة قيمة البقرة الواحدة”.

وقال رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في السويداء الدكتور البيطري وائل بكري: إن “حالات البلع التي ظهرت على هذه الأبقار قديمة أي قبل استيرادها وهذا ما أثبتته التقارير الطبية الموثقة لدى فرع النقابة”.

وأضاف بكري أن “حالات البلع لا تظهر بالفحص الطبي العادي بل من خلال التشريح وذبح البقرة حيث تمت مخاطبة المؤسسة العامة للمباقر بهدف تعويض المربين ولاسيما أنها مستوردة وموثقة لأنه لا بد من تعويض هؤلاء المربين الذين منوا بخسارة كبيرة وحتى الآن لم يتم تعويضهم”.

ونوه رئيس غرفة زراعة السويداء حاتم أبو رأس إلى أنه” منذ بدء الأزمة لم يتسنَ للغرفة التأمين على الأبقار بسبب وقوع بعضها في أماكن غير آمنة وارتفاع أسعار الأبقار وعدم قدرة المربي على دفع 5% من قيمة البقرة، عدا عن ذلك فصندوق الغرفة لايسمح بالتعويض لعدم توافر السيولة المالية اللازمة لذلك”.

وأشار مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد أنه”بلغ عدد الأبقار المستوردة نحو 402 بقرة مستوردة، ويوجد عدة حالات أصيبت بها الأبقار المستوردة وهذه الحالات ظهرت في قرية ملح ومدينة صلخد وقريتي امنان والعفينة”.

يذكر أنه يوجد فائض في إنتاج المحافظة من الحليب والألبان والأجبان، لذلك يطالب هؤلاء المربون بإحداث معمل ألبان وأجبان على ساحة المحافظة لكونه يعد الحل الوحيد لتصريف المنتج.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق