ميداني

مقتل خمسة من عناصر “قسد” بتفجير استهدف حافلتهم بريف الرقة

قتل خمسة من عناصر قوات “قسد” وأصيب آخرون نتيجة انفجار استهدف حافلتهم في ناحية “الجرنية” بريف الرقة الغربي.

وقالت مواقع إعلامية معارضة إن “خمسة من عناصر “قسد” بينهم قيادي قتلوا وأصيب عدد آخر نتيجة انفجار بحافلة كانت تقلهم خلال لتنفيذهم حملة تجنيد للشبان في “بازار” ناحية “الجرنية” غرب الرقة”.

وأشارت المواقع إلى “احتمال ارتفاع عدد القتلى وجود إصابات خطرة بين الجرحى المنقولين الى المشفى”.

وتشن قوات “قسد” التي تشكل “الوحدات الكردية ” عصبها الرئيسي حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الشبان بغرض التجنيد في مناطق “المنصورة” و”الطبقة” و”الجرنية” و”تل أبيض” وريفها بمحافظة الرقة ، كما شنت حملة هي الأكبر في مناطق محافظة الحسكة.

مصادر أهلية بمحافظة الرقة قالت لتلفزيون الخبر إن “الهجمات تصاعدت ضد عناصر “قسد” خلال هذا الشهر رغم تنفيذها كما أعلنت حملات أمنية ضد خلايا تنظيم “داعش” في الرقة و”الطبقة” غربها.

وبينت المصادر أن “التطورات الأمنية في محافظة الرقة و مناطقها تضع الكثير من إشارات الاستفهام خصوصاً بعد إعلان ما يسمى”التحالف الدولي” الذي تقوده أمريكا بان محافظة الرقة أصبحت أمنة بعد طرد تنظيم “داعش” منها”.

من جهته، تنظيم “داعش” تبنى الهجوم ضد الحافلة في بيان، وقال إن عدد القتلى 10، دون الإشارة إلى سقوط ضحايا في صفوف الشبان المعتقلين من عدمه.

كما تبنى مقتل وإصابة عشرة آخرين على الأقل بهجمات مشابهة ضد “قسد” بتفجير في قريتي “الحوس” و”حروبي” بناحيتي “الكرامة” و”سلوك” بالريف الشرقي.

وأعلنت قوات “الأسايش” أو ما تسمى “قوى الأمن الداخلي” الأسبوع الماضي أنها “قتلت شخصين واعتقلت خمسة آخرين متورطين بتنفيذ عمليات اغتيال خلال مداهمتها منزلين بمدينة الرقة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق