فلاش

في العام 2018 …مسؤول في محافظة دمشق يصعق أهالي المزة 86 بردِّه حول عدم إزالة الركام والأنقاض

كشف مسؤول في محافظة دمشق أن “الركام الناجم عن 28 منزلاً في حي المزة 86، ترك بلا إزالة منذ أكثر من عام، بشكل مقصود، لمنع السكان من الاقتراب والمرور بالمنطقة “الخطرة“.

وقال مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق طارق نحاس، بحسب صحيفة الوطن “شبه الرسمية، إن “عدم إزالة الأنقاض التي خلفتها المحافظة بعد تدمير 28 منزلاً العام الفائت بأنها “مقصودة بغية عدم السماح بعودة الناس إليها أو جعلها طريق للمرور”.

وكان نشر تلفزيون الخبر شكوى لسكان المنطقة عن “عدم ترحيل أنقاض البيوت التي تم هدمها من قبل المحافظة، واستمرار حالة التشققات وتوسعها، إضافة إلى عدم ردم الحفر التي نشأت بسبب وجود المنطقة على خط فالق انهدامي بطول 200 متر”.

وحاول تلفزيون الخبر عدة مرات التواصل مع مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق طارق النحاس لإيصال شكاوى المواطنين في منطقة المزة 86 “حارة المقبرة” دون جدوى بسبب عدم تواجده مرارا وتكرارا في مكتبه.

وفاجأ المسؤول السكان بالسبب الذي أورده في صحيفة “الوطن“ حول سبب عدم إزالة الركام والأنقاض التي تتسبب بالأمراض والتلوث في المنطقة، حيث قال إنها “مقصودة“.

واستغرب سكان المنطقة من السبب الذي تم إيراده، مشيرين أننا في العام 2018، وأنه يوجد مئات الطرق التي يمكن فيها التوعية، وعدم السماح للسكان من الاقتراب، أكثر من هذه الطريقة الغريبة.

يذكر أن المنطقة شهدت العام الماضي انهيار أرضي تسبب بأضرار مادية كبيرة في البيوت وابتلاع سيارة نتيجة وجود المنطقة فوق “فالق انهدامي” على الرغم من علم المحافظة بطبيعة الأرض واكتفائها بتوجيه إنذارات لبعض السكان وعدم متابعة الموضوع حتى وقعت الكارثة، الأمر الذي جعل السكان متخوفين من تكرار التجربة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق