رياضة

وائل عقيل لتلفزيون الخبر: أعترف أنني أخطأت بحق نادي الاتحاد .. وفي سوريا لايوجد مدربون

قال وائل عقيل مدير الكرة في نادي الاتحاد لتلفزيون الخبر أنه “أخطأ بحق نادي الاتحاد”، مضيفاً “فالنادي كبير ويحتاج إلى مدرب خبير”، قائلاً أنه “في سوريا لايوجد مدربون”.

وتابع عقيل “في سوريا لا يوجد مدربون بل يوجد ممرنون، يلجؤون إلى “فيسبوك” و”يوتيوب” وشراء الكتب ويطبقون التمارين الموجودة فيها”، مردفاً “كلن متل بعضهم”.

وعن إقالة المدرب، أوضح عقيل إن “المدرب جيد وأنا أعرفه ولكن المشكلة في المدربين لدينا أنهم لا يتقبلون أي طرح وأي نصيحة، فأن تكون منتصر في الشوط الأول بهدفين وتخسر في الشوط الثاني وتخسر المباراة فهذا الفريق لا مدربه مدرب ولا لاعبينه لاعبين”.

وأضاف عقيل “الجمهور السوري مظلوم بسبب شح المدربين وشح اللاعبين الموجودين في سوريا، و انخفاض مستواهم وضعف اتحاد الكرة وضعف الحكام، حيث نصل لهذه النتيجة لأن المنتخب لا يحتوي على لاعبين محليين، من هنا يمكننا أن نبدأ بقياس كمية ضعف كرة القدم في سوريا، فنحن لدينا جمهور عاشق لكرة القدم فقط وليس لدينا كرة قدم”.

وأكمل عقيل “أخبرت إدارة النادي بأني تركت إدارة الفريق، وليقوموا بتعيين المدير الذي يرونه مناسب بسبب وضعي الصحي، ولكن سأبقى ضمن الإدارة، والمدرب القادم على الأغلب سيكون أحمد هواش”.

وأردف عقيل “اللاعبون النخبة الذين كانوا موجودين في سوريا أصبحو في الخارج، وحتى اللاعب المحترف الذي نأتي به من الخارج يصبح مثل مستوى اللاعبين في الداخل، وليس العكس مع الأسف”.

وعن الإشاعات التي تتحدث عن قدوم محمد عقيل لتدريب الاتحاد، كشف عقيل “لن آتي به إلى النادي كما يُشاع، وهو باقي في تجربته الخارجية وسينتقل إلى تجربة جديدة خارج سوريا أيضاً”.

يُذكر أن نادي الاتحاد، وصيف بطل الدوري السوري في الموسم الماضي، يتحضر للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي رفقة نادي الجيش، ووضع الفريق متخبط منذ أول ثلاث جولات حيث حصل على أربعة نقاط من ثلاث جولات وأقال مدربه.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق