ميداني

اقتتال الفصائل المسلحة بريف حلب مستمر لليوم الثاني

يستمر الاقتتال الحاصل بين “الجبهة الوطنية للتحرير” و”هيئة تحرير الشام” في ريف حلب الغربي، ليدخل يومه الثاني على التوالي.

وبحسب “المرصد السوري المعارض” فإن “أرتالاً عسكرية تابعة لمسلحي “الجبهة الوطنية للتحرير”، مؤلفة من 40 سيارة وآلية تحمل العشرات من العناصر، وصلت إلى القطاع الغربي من ريف حلب”.

وأوضح المرصد أن “الاقتتال بين الطرفين دخل يومه الثاني، بعد هجوم “هيئة تحرير الشام” على قسم من قرية ميزناز وعلى منطقة كفر نوران”.

وأضاف “المرصد” أن “الاشتباكات التي حصلت يوم السبت أدت لمقتل ثلاثة مسلحين من الطرفين، بينهم قيادي عسكري في “الجبهة الوطنية للتحرير”، وسط استنفارات وتحشدات مستمرة من قبل الطرفين”.

وكانت “”هيئة تحرير الشام” هاجمت بلدة كفر حلب يوم الجمعة، ما أدى لوقوع ضحايا وإصابات مدنية، لتتوسع الاشتباكات يوم السبت بين الطرفين لتشمل “تلعادة وكفر حلب وتديل ومحور كفر حلب – ميزناز – كفر نوران”.

يذكر أنه، وبحسب مصادر إعلامية “معارضة”، فإن اقتحام “هيئة تحرير الشام” لبلدة كفر حلب يوم الجمعة كان “محاولةً لاعتقال رائد العبود القيادي في “الجبهة الوطنية للتحرير”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق