ميداني

وكالة غربية : إخراج أكثر من 2777 جثة من مقابر جماعية في الرقة

قالت مصادر أهلية من مدينة الرقة إن “عدد الجثث الإجمالي التي تم انتشالها من مقابر جماعية، خلّفها تنظيم ” داعش ” في ‏المدينة والميليشيات الكردية التي سيطرت عليها، بلغ 2777 جثة”.

وأشارت المصادر، بحسب وكالة “آكي” الايطالية، إلى “وجود المزيد من الجثث في مقابر جماعية ‏لم تُنبش بعد بهدف نقلها إلى مقابر عادية، وتحت الأنقاض التي لم تُرفَع بعد‎. نتيجة قصف طائرات ” التحالف الدولي” للمدينة”.‎

وأوضحت المصادر إنه “منذ أن بدأ السكان والهيئات الأهلية بنبش المقابر الجماعية، ‏بعد سيطرة ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” الكردية على المدينة، بلغ عدد الجثث المنتشلة ‏‏2777 جثة، منها 1050 من مقابر جماعية، و1200 جثة منتشلة من تحت الأنقاض، بينها نحو 460 جثة لأطفال‎”.

وأضافت المصادر أنه “حتى الآن ما يزال عدد من قُتلوا غير معروف، ومن المتوقع أن يصل إلى نحو 4 آلاف شخص، ‏قتلوا على يد الميليشيات الكردية وقصف قوات “التحالف” المساندة لهذه القوات، فضلاً عمن أعدمهم تنظيم “داعش” في المنطقة”.

وهذا العدد غير نهائي، إذ ما تزال هناك جثث موجودة في مقبرة البانوراما غربي المدينة، ويُقدر البعض عدد ‏القتلى في هذه المقبرة بنحو ألف‎، بحسب الوكالة.

وأوضحت المصادر أن “مجلس الرقة المدني، التابع لـ “قسد”، بدأ عمليات انتشال الجثث من هذه المقبرة التي يُعتقد أنها أكبر مقبرة ‏جماعية في المدينة، بعد تنظيف محيطها من الألغام‎”.

ووفق مصادر أهلية ومراصد حقوقية، فإن “معظم الجثث تعود لمدنيين قُتلوا خلال قصف طائرات التحالف الدولي ‏والميليشيات الكردية على المدينة‎”.

يذكر أن “قوات سوريا الديموقراطية” كانت سيطرت على مدينة الرقة في تشرين الأول عام 2017، بعد مساندة من طيران “التحالف”، الذي ارتكب مجازر بحق أهالي المدينة، واستخدم الفوسفور الأبيض المحرم دوليا، وقدرت نسبة الدمار في المدينة بأكثر من 90%.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق