اخبار العالم

رفضاً لـ”قانون القومية” العنصري إضراب شامل في كافة الأراضي الفلسطينية

عمّ إضراب شامل كافة مناحي الحياة في كافة الأراضي الفلسطينية، رفضاً لما يسمى بـ”قانون القومية” الصهيوني الاقتلاعي العنصري.

وكانت القوى و الفصائل الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948، وقطاع غزة و الضفة الغربية والقدس دعت لتنظيم هذا الإضراب في كافة المرافق التعليمية و التجارية و المؤسسات الخاصة والعامة والنقل باستنثناء القطاع الصحي.

و يأتي الإضراب على خلفية إقرار “الكنسيت الإسرائيلي” في التاسع عشر من تموز الماضي “قانون القومية” الذي يعرِّف الكيان الصهيوني بـ”دولة قومية للشعب اليهودي”.

ويحدد القانون أن “اللغة العبرية هي اللغة الرسمية في “إسرائيل”، وبه تفقد العربية صفة لغة رسمية، لكنها ستحظى بمكانة خاصة، كما يشير القانون إلى أن الهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط”

و يتزامن الإضراب مع إحياء الذكرى ال18 لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عقب اقتحام “أرائيل شارون” باحات المسجد الأقصى، وأسفرت عن استشهاد 4412 فلسطينياً إضافة إلى 48 ألفاً و322 جريحاً، بينما قُتل 1100 إسرائيلي، بينهم ثلاثمئة جندي، وجرح نحو 4500 آخرين، طبقاً لأرقام فلسطينية و”إسرائيلية” رسمية.

الجدير بالذكر أن الأراضي الفلسطينية تشهد أكبر نشاط فلسطيني موحد منذ الانتفاضة الثانية عام 2000″، وفقاً لمواقع إخبارية فلسطينية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق